الإمارات توزع الأضاحي على مئات الأسر في الساحل الغربي

بدأت فرق هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، مع دخول الساعات الأولى من يوم عيد الأضحى المبارك، توزيع الأضاحي على مئات الأسر اليمنية من المحتاجين والفقراء والنازحين وأبناء الشهداء واليتامى في الساحل الغربي.

ووزّعت فرق الإغاثة الأضاحي على سكان مخيّم العليلي للنازحين الذي تقطنه 1200 أسرة، وعلى الأسر النازحة والفقيرة في الأحواش بمديرية الخوخة الساحلية التابعة لمحافظة الحديدة، في إطار حملة سنوية واسعة تطلقها دولة الإمارات في أكثر من 70 دولة في العالم منها اليمن، والهادفة لإحياء شعائر الله تيمّناً بقوله تعالى: «ومن يعظم شعائر الله إنها من تقوى القلوب»، كما تهدف المكرمة إلى إذكاء روح التكافل الاجتماعي بين المجتمعات والشعوب.

وحضر عملية توزيع الأضاحي عبدالله الحبيشي، ممثل الهلال الأحمر الإماراتي في الساحل الغربي، وفريق الإغاثة ولجنة الخدمات بالمجالس المحلية في الساحل، حيث تواصل دولة الإمارات وعبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال، توزيع الأضاحي للأسر الفقيرة والنازحة منذ أربع سنوات في الساحل الغربي، للتخفيف من معاناة السكان الذين تعرضوا للتهجير وتدمير مصادر رزقهم من قبل ميليشيا الحوثي التي أشعلت حربها العبثية ضد أبناء الساحل واليمن عموماً.

بدورهم، أعرب المستفيدون، عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات العربية المتحدة، قيادة وحكومة وشعباً، على هذه اللفتة الإنسانية الكريمة في عيد الأضحى المبارك، مثمنين جهود هيئة الهلال الأحمر في الساحل الغربي، في ما تقوم به من دور إنساني في مختلف المجالات للتخفيف من الظروف الصعبة التي يعيشها السكان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات