تقرير إخباري

حجاج البيت الحرام.. تأدية المناسك في سلام آمنين

ضيوف الرحمن عبّروا عن امتنانهم للخدمات الاستثنائية التي وفرتها السلطات السعودية | واس

بعث عدد من حجاج بيت الله الحرام، رسائل شكر وامتنان إلى حكومة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، على الرعاية والاهتمام اللذين وفرتهما لضيوف الرحمن، مشيرين إلى ما لمسوه من خدمات متكاملة، وتطبيق للإجراءات والاشتراطات الصحية وفق أعلى المعايير، التي أسهمت بفضل الله في تحقيق حج آمن وصحي.

وأشاد الحاج محمد خليل الخيبري، بجهود المملكة وحرصها على سلامة ضيوف الرحمن، من خلال تطبيق الاشتراطات والإجراءات الوقائية والاحترازية ليؤدوا حجهم بسلام آمنين، مشيراً إلى أنّه جرى ترشيحه من قبل وزارة الصحة لأداء فريضة الحج، تقديراً وعرفاناً لدور الممارسين وتضحياتهم للحفاظ على صحة كل مواطن ومقيم.

وتقول الحاجة البوسنية أليسا: «الفرحة والسعادة تغمرني لمشاركتي في موسم حج هذا العام الاستثنائي وإتاحة الفرصة»، منوهة إلى أنّ الإجراءات الوقائية التي اتخذتها المملكة للحد من انتشار جائحة كورونا رائعة ومذهلة. وأشادت بحجم الجهود التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده، تجاه الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة.

وأعرب الحاج عمر العزو، عن سعادته وشعور لا يوصف لأداء فريضة الحج، مشيداً بالتنظيم المميز الذي لمسه من خلال توزيع الجداول على الحجاج لإيضاح أوقات الانتقال من مشعر لآخر، وتخصيص مرافقين صحيين لكل فوج.

مشاريع وخدمات

كما نوه الحاج النيبالي، عطا الرحمن سلمو، بالمشاريع العملاقة في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، والخدمات الجليلة والجهود التي سخرتها حكومة المملكة لتسهيل أداء نسكهم في أمن وأمان وفق البروتوكولات الصحية. بدورها، قالت الحاجة التركية رنا: «البروتوكولات المطبقة في الحج جعلت أداء الشعيرة أكثر أمناً بفضل الله، خاصة مع الظروف الحالية، حيث طبق مبدأ التباعد وخصصت طواقم طبية ترافق الحجاج في تنقلاتهم خلال أداء نسكهم، إلى جانب العديد من الإجراءات المطبقة». وأعربت الحاجة الأذربيجانية فورا التي تعمل طبيبة في المملكة، عن شكرها لخادم الحرمين الشريفين على التنظيم والخدمات المميزة في حج هذا العام، وقبل الوصول وأثناء الحج والمحافظة على تطبيق التباعد الاجتماعي في شتى المواقع.

رعاية واهتمام

ويقول الحاج سيف الدين حاج من جزر القمر: «تقدمت لطلب الحج وجاءني القبول، وفرحت كثيراً كونها أول حجة، وهذا من فضل الله سبحانه وتعالى فأنا أشعر بشوق كبير لرؤية مكة المكرمة والمشاعر المقدسة». بدوره أوضح الحاج رسلان فيلي من جورجيا، أنّ الحجاج يحظون قبل بدء الموسم بالرعاية والاهتمام من حكومة المملكة، وتفعيل الجانب التثقيفي والتوعوي لجميع الحجاج، خاصة مع جائحة كورونا، مثنياً على الخدمات والجهود المبذولة لإقامة حج هذا العام وعلى الإجراءات الاحترازية المطبقة للوقاية من جائحة كورونا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات