مساعدات إماراتية لـ900 أسرة يمنية في الساحل الغربي

موظفو الهلال يوزعون المساعدات على السكان | البيان

بدأت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي توزيع كسوة عيد الأضحى المبارك على أكثر من 400 أسرة فقيرة في قرى الثوباني التابعة لمديرية المخا، محافظة تعز بالساحل الغربي، حيث قدمت 200 كرتونة من الملابس الجاهزة لهذه الأسر. علاوة على 500 كرتونة من التمور الإماراتية يستفيد منها 500 أسرة بقرى السويداء النائية بمديرية الوازعية.

عملية التوزيع حضرها مندوب الهيئة وطاقم المساعدات الإنسانية وعدد من أعضاء السلطة المحلية، حيث عبر الأهالي عن فرحتهم الغامرة بهذه المساعدات، التي من شأنها أن تزرع الابتسامة على شفاه أطفالهم في هذه المناسبة الدينية العظيمة.

قافلة إنسانية

وسيّرت الهيئة قافلتها الإنسانية والإغاثية إلى قرى السويداء النائية بمديرية الوازعية وعدد من المناطق التي تعاني من شحة الموارد المالية وقلة دخل الفرد نتيجة تنامي نسبة البطالة وتعطل المصالح بسبب الحرب التي فرضتها الميليشيا على أهالي هذه المناطق. القافلة قدمت كهدية من الهيئة بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك ضمن الدعم اللامحدود من الهيئة لسكان الساحل الغربي لتخفيف معاناتهم ورسم الابتسامة على محياهم بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

مساعدات غذائية

وقدمت الهيئة 50 طناً من المساعدات الغذائية توزعت في 500 سلة من المواد الاستهلاكية الضرورية و500 كرتون من التمور الإماراتية يستفيد منها 500 أسرة تتكون من 3500 نسمة.

ويأتي هذا الدعم تواصلاً للحملة الإنسانية التي تقوم بها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لإغاثة اليمنيين في المناطق الريفية والنائية والفقيرة ضمن قوافل الدعم المستمرة لأهالي الساحل الذي بلغ عدد السلال الغذائية فيه منذ أربع سنوات ما يربو على 400 ألف سلة غذائية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات