الكاظمي يفاجئ سجن التحقيق المركزي بزيارة.. فما الهدف؟

أجرى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الليلة الماضية زيارة مفاجئة إلى سجن التحقيق المركزي في مطار المثنى، للتأكد من عدم وجود معتقلين متظاهرين.

وذكر مكتبه الإعلامي، في بيان «أجرى رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، زيارة ليلية تفقدية مفاجئة إلى سجن التحقيق المركزي في موقع مطار المثنى وسط بغداد».

وأضاف البيان، أن «الكاظمي اطلع على أوضاع السجناء وتأكد بنفسه من عدم وجود سجناء من المتظاهرين، وأصحاب الرأي».

وأكد الكاظمي في وقت سابق على «أهمية دور الأمم المتحدة في دعم المفوضية المستقلة للانتخابات بالمجالات الفنية والتدريبية، وحرص الحكومة على أن تكون الانتخابات حرة ونزيهة، تلتزم بالمعايير الدولية، وتلبي طموحات وتطلعات الشعب العراقي، وتتجاوز كل الأخطاء التي رافقت الانتخابات السابقة».

وأوضح الكاظمي، خلال اجتماعه أمس مع الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، جنين هينيس بلاسخارت «تم بحث موضوع الانتخابات المبكرة، والتحضيرات الجارية لإجرائها، في موعد سيتم الإعلان عنه لاحقاً».

وشدد الكاظمي على أن الحكومة العراقية «عازمة على ضمان الدعم اللوجستي للانتخابات المبكرة، وتوفير المستلزمات التقنية والبيئة الآمنة والتخصيصات المالية الخاصة لإجرائها».

وقال إن «التظاهرات السلمية حق كفله الدستور العراقي، وأن واجب الحكومة ينصب على حماية سلمية التظاهرات والاستجابة إلى المطالب المشروعة للمتظاهرين، وهي جادة في إنهاء التحقيقات بشأن هذا الملف».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات