"التعاون الإسلامي" والبرلمان العربي يدينان ميليشيا الحوثي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أدانت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي والبرلمان العربي إطلاق الميليشيا الحوثية الإرهابية طائرات بدون طيار "مفخخة" وصواريخ باليستية باتجاه المملكة العربية السعودية التي تمكنت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن صباح اليوم من اعتراضها وتدميرها.

وجدد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، في بيان صدر اليوم، دعم المنظمة لجهود قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، مؤكداً وقوف وتضامن المنظمة التام مع المملكة العربية السعودية في كل ما تتخذه من إجراءات لمواجهة هذا الإرهاب الخطير.

وحمّل العثيمين ميليشيا الحوثي الإرهابية ومن يقف وراءها بالمال والسلاح المسؤولية الكاملة عن هذه الأعمال الإرهابية التي تستهدف المدنيين والأعيان المدنية داخل اليمن ودول الجوار.

من جهة أخرى، أدان الدكتور مشعل بن فهم السُّلمي، رئيس البرلمان العربي، بأشد العبارات، إطلاق ميليشيا الحوثي الانقلابية 7 طائرات دون طيار و4 صواريخ باليستية باتجاه المملكة العربية السعودية اليوم التي اعترضتها بنجاح قوات التحالف العربي لدعم الشرعية بقيادة المملكة.

وقال رئيس البرلمان العربي - في بيان أصدره اليوم - إن تكرار هذه الاعتداءات الإرهابية الجبانة التي تحاول استهداف المدنيين والأعيان المدنية في المملكة، يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أن ميليشيا الحوثي الانقلابية تنفذ أجندات وسياسات النظام الايراني العدوانية في زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة، وتقويض جهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لدى اليمن مارتن جريفيث.

وطالب رئيس البرلمان العربي المجتمع الدولي بإلزام النظام الإيراني بوقف ممارساته وانتهاكاته المتمثلة بتزويد ميليشيا الحوثي الانقلابية بالسلاح، والتي أكدها بوضوح التقرير الأخير للأمين العام للأمم المتحدة الصادر في الرابع من شهر يوليو الجاري، والذي أكد تورط النظام الإيراني المستمر في توريد الأسلحة والصواريخ الباليستية إلى ميليشيا الحوثي الانقلابية في اليمن، وانتهاكاته المستمرة لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216.

وأشاد رئيس البرلمان العربي بالكفاءة العالية لقوات التحالف العربي لدعم الشرعية بقيادة المملكة في التصدي لهذه الهجمات الإرهابية المتكررة، مثمناً عالياً الجهود التي يقوم بها التحالف لحماية المدنيين والأعيان المدنية في المملكة وإفشال الأهداف الخبيثة لهذه الأعمال الإرهابية، مؤكداً تضامن البرلمان العربي التام مع المملكة، ودعمه لكل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات