رسالة عاجلة من لجنة مكافحة كورونا في مصر

طالب الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا بوزارة الصحة المصرية ، المواطنين بالاستمرار في تطبيق الإجراءات الوقائية، وعدم التخلي عنها، مشددا على ضرورة مواصلة انخفاض أعداد الإصابات حتى نتأكد أن مصر تجاوزت ذروة الوباء.

وأشار "حسني"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "الحياة اليوم" المذاع عبر فضائية "الحياة"، مساء السبت، إلى أن نتاج إجراءات إلغاء الحظر ستظهر اعتبارا من يوم 15 يوليو، منوها بأن المواطنين تهاونوا الأيام الماضية في الإجراءات الوقائية، وهو أمر مقلق.

وأوضح أن نسبة الوفيات في مصر مرتفعة بسبب الأمراض المزمنة، وتأخر طلب الرعاية الطبية، موجها رسالة للمصريين: "أوعى تفقد حذرك، العالم فك الحظر ولكن مازال حذر، خلينا نكمل في إجراءاتنا" بحسب صحيفة الأخبار.

و أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، اليوم السبت، عن خروج 602 متعافٍ من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 23876 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 923 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 67 حالة جديدة.

وقال "مجاهد" إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في 27 مايو 2020، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم السبت، هو 81158 حالة من ضمنهم 23876 حالة تم شفاؤها، و3769 حالة وفاة.

 

طباعة Email