تحذير جزائري من الوضع في ليبيا

أكد وزير الشؤون الخارجية صبري بو قادوم، اليوم السبت، أن الجزائر ترفض كل أشكال التدخل الخارجي في ليبيا، محذراً من أن الحرب بالوكالة ستحول ليبيا إلى صومال جديد.

وأوضح بو قادوم خلال حضوره منتدى «يومية الشعب»، أنه لو تم احترام وقف توريد السلاح إلى ليبيا ووقف إرسال المرتزقة وتقديم الحلول السياسية، فإن ليبيا كانت ستصل إلى حل للأزمة، مؤكداً أن الجزائر تقف على مسافة واحدة من جميع الأطراف في ليبيا.

وحذر الوزير بو قادوم من أن الحرب بالوكالة ستحول ليبيا إلى صومال جديد، مشيراً إلى أن مصلحة الجزائر من مصلحة ليبيا، وأن الجزائر ليست لديها أي أطماع سياسية أو عسكرية أو اقتصادية في ليبيا، محذراً من أي تهديد خارجي لليبيا يستهدف بالأساس أمن الجزائر.

وأكد بو قادوم أن صراع مصالح في مجلس الأمن عرقل تعيين رمطان لعمامرة مبعوثاً أممياً في ليبيا.

وقال بو قادوم، إن الدبلوماسية الجزائرية تواصل العمل في الكواليس وفي صمت من أجل الوصول إلى حل سياسي يجمع كل الفرقاء الليبيين في أقرب وقت.

ودعا بو قادوم لوقف إطلاق النار في ليبيا وإلى عودة الأطراف الليبية إلى المسار السياسي والحوار.
 

طباعة Email