لبنان.. دياب ينفي نية استقالة حكومته

نفى رئيس مجلس الوزراء اللبناني الدكتور حسان دياب اليوم السبت المعلومات التي تحدثت عن استقالة الحكومة أو بعض الوزراء.

ونقلت «الوكالة الوطنية للإعلام» اليوم عن دياب قوله عقب زيارته مفتي لبنان الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى، «هذه من ضمن الأخبار المفبركة التي تصدر كل يوم وهي غير صحيحة».

وأشار دياب إلى أن الاجتماع المطول الذي عقده أمس مع سفيرة أمريكا لدى لبنان دوروثي شيا تناول العديد من القضايا، لافتاً إلى أن السفيرة «أبدت كل استعداد لمساعدة لبنان بملفات مختلفة».

وأكد أن لبنان لن يكون تحت سيطرة أحد بوجوده في هذا المركز، مشيرا إلى أنهم يعملون بزخم من أجل تخفيف الأعباء على المواطنين.

وأضاف أن هناك عوامل عدة تلعب دورا في هذا المجال، من ضمنها المفاوضات التي تجري مع صندوق النقد الدولي، لافتا إلى أنهم قلبوا الصفحة عن المناقشات التي حصلت خلال الأسابيع الستة الماضية ومن هذا المنطلق بدأ الحديث عن الإصلاحات الأساسية المطلوبة والبرنامج الذي يجب أن يتم التوافق عليه بين صندوق النقد وبين لبنان.

وأكد أن هذا سيلعب دورا أساسيا في استعادة الثقة وسيفتح أبواباً عدة لمشاريع كثيرة من ضمنها، سيدر وصناديق أخرى، مشددا على أنهم دائما تحت مظلة دار الفتوى ووجه الشكر للمفتي دريان على اقتراحاته وتوجيهاته.


 وحذر دبلوماسيون أوروبيون في نيويورك من أثر الأزمة المالية على لبنان وقالوا إنها باتت تشكل تهديداً لوجود هذا البلد إذا لم يسارع اللبنانيون إلى إجراء الإصلاحات التي يطلبها المجتمع الدولي.


وأكد دبلوماسي أوروبي أن«لبنان عزيز للغاية على قلوبنا وهناك العديد من الدول التي تتقاسم المخاوف مع اللبنانيين»، وحذر من أنه «نظراً إلى الوضع الاجتماعي والسياسي في لبنان، فإن الأثر شديد على عدم الاستقرار والأمن وحتى ربما على وجود لبنان».

 وفي السياق ذاته، حذّرت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليه أمس من أن الوضع في لبنان يخرج بسرعة عن السيطرة، وقالت إن بعض اللبنانيين الأكثر ضعفا يواجهون خطر الموت بسبب هذه الأزمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات