مباحثات لتعزيز التعاون ومواجهة «كورونا» بين الإمارات وروسيا وإثيوبيا

بحث سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، خلال اتصال هاتفي مع دينيس مانتوروف، وزير التجارة والصناعة الروسي، العلاقات الاستراتيجية بين البلدين وسبل تعزيز التعاون المشترك في عدد من المجالات ومنها الصناعية والتجارية.

كما تناول الاتصال الهاتفي عدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وتطورات جائحة فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19) وآثاره لاسيما الاقتصادية.. وفي هذا الصدد أكدا أهمية تضافر الجهود العالمية لتجاوز هذا التحدي، وتعزيز العمل المشترك لمعالجة آثاره المختلفة.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان على العلاقات الاستراتيجية المتميزة التي تجمع بين دولة الإمارات وجمهورية روسيا الاتحادية وما تشهده مجالات التعاون المشترك بين البلدين الصديقين من نمو مستمر.

من جانبه، أعرب دينيس مانتوروف عن تطلع بلاده إلى تعزيز التعاون المشترك مع دولة الإمارات، وذلك انطلاقاً من الشراكة الاستراتيجية المتميزة التي تربط بين البلدين.

كما بحث سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، خلال اتصال هاتفي مع جيدو أندارجاشيو، وزير خارجية إثيوبيا، علاقات الصداقة والتعاون المشترك بين البلدين في العديد من المجالات ومنها التجارية والاستثمارية والصحية والأمن الغذائي. كما تناول الاتصال الهاتفي عدداً من ‎القضايا الإقليمية والدولية، ومجمل المستجدات والتطورات الراهنة ومناقشة المواضيع ذات الاهتمام المشترك. وبحث الجانبان تطورات جائحة فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19) بشكل عام وفي قارة أفريقيا على وجه الخصوص.

وأكد سموه، أن دولة الإمارات وجمهورية إثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية الصديقة ترتبطان بعلاقات تاريخية متميزة، مشيراً إلى الحرص على تعزيز مجالات التعاون المشترك بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين الصديقين ويعود بالخير على شعبيهما.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات