تصريحات إثيوبية مبشرة بإنهاء أزمة سد النهضة

أكد رئيس وزراء إثيوبيا، آبي أحمد، أن «خلافنا مع مصر حول تشغيل وفترة ملء سد النهضة، سيحل في البيت الأفريقي». وقال: «لن نضر بمصر، وسنبدأ ملء السد للاستفادة من موسم الأمطار الغزيرة».

وأضاف قائلاً: «لن نحرم مصر من الماء، وسنتوصل لاتفاق قريباً».
وكان وزير الموارد المائية المصري، الدكتور محمد عبد العاطي، أكد أول من أمس، أن المقترح المصري في مفاوضات سد النهضة، يحقق الهدف الإثيوبي في توليد الكهرباء، وفي الوقت ذاته، يجنب حدوث ضرر جسيم للمصالح المصرية والسودانية.

وأضاف أن المقترح يأتي في إطار تنفيذ إعلان المبادئ، وكذلك أسلوب التعامل مع أي مشروعات مستقبلية على النيل الأزرق، وبما يضمن اتساقها مع مبادئ القانون الدولي ذات الصلة باستخدام الأنهار المشتركة.

وخلال اجتماعه، أول من أمس، مع المراقبين والخبراء، من أجل استعراض الموقف المصري إزاء ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي، أكد عبد العاطي، أن مصر قامت بتناول الجوانب الفنية والقانونية مع المراقبين، وتوضيح الشواغل المصرية إزاء الجوانب المختلفة لاتفاق ملء وتشغيل سد النهضة.

ويأتي ذلك في إطار محاولة تقريب وجهات النظر بين الدول الثلاث، والتي أثبت مسار المفاوضات تباينها بشكل كبير.

 

كلمات دالة:
  • مفاوضات،
  • سد النهضة،
  • إعلان المبادئ،
  • مقترح
طباعة Email
تعليقات

تعليقات