عبد الله الثاني يدعو الأردنيين للاستعداد لأي موجة ثانية لـ«كورونا»

أكد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، الثلاثاء، أن فيروس «كورونا» لم ينته بعد، داعياً مواطني بلاده إلى الاستعداد لأي موجة ثانية محتملة، بحسب ما أفاد بيان صادر عن الديوان الملكي.

وقال البيان إن الملك عبد الله «نبه» خلال لقائه الثلاثاء أعضاء خلية أزمة «كورونا» إلى أن أزمة فيروس «كورونا» المستجد لم تنته بعد، مشدداً على أهمية الاستعداد لأي موجة ثانية محتملة للفيروس.

وحثّ الملك على ضرورة أخذ الدروس المستفادة من تجربة الأردن والعبر من تجارب الدول التي عادت الإصابات بـ «كورونا» فيها إلى الارتفاع، داعياً إلى الاستثمار في الخبرات الأردنية المتراكمة لمواجهة أي طارئ، وأكد أهمية التوعية بخطر الوباء والمبادرة الذاتية لإجراء الفحوصات الطبية، مشيراً إلى أن الإصابة بالمرض ليس عيباً لكن الموضوع يتطلب حساً وطنياً لحماية المجتمع.

كما أكد أهمية تشجيع المواطنين على الاستعانة بالتطبيقات الإلكترونية التي تسهم في حصر انتشار الوباء. ودعا الملك الحكومة والجهات المعنية إلى الاستمرار في العمل بنفس القوة والعزم لحماية المجتمع. وخلص «ما قمتم به يرفع الرأس، وحينما نقارن أنفسنا مع دول أخرى فإن الأردن كان مثالاً ناجحاً على مستوى الإقليم والعالم، ولا بد من الاستمرار بهذا الأداء».

وأوصت الحكومة الأردنية في الثالث من مايو الماضي مواطنيها بوضع كمامة وقفازين واحترام إجراءات التباعد الاجتماعي في الأماكن العامة من أجل احتواء فيروس «كورونا».

وخففت الحكومة الأردنية مطلع الشهر الحالي إجراءات الإغلاق وقررت تقليص ساعات حظر التجول اليومي إلى ست ساعات فقط بين الثانية عشرة ليلاً والسادسة صباحاً. كما قررت الحكومة إلغاء العمل بنظام حركة المركبات وفق رقم لوحتها المزدوج أو المفرد، وفتح المطاعم والمقاهي وفق قيود وضوابط، والسماح بتنظيم أنشطة الأندية والفعاليات الرياضية لكن من دون جمهور.

كما قررت فتح المواقع السياحية أمام السياحة المحلية، وفتح قطاع الفنادق والضيافة والسماح بالطيران الداخلي. لكن سيستمر إغلاق الجامعات والمدارس والمعاهد ودور السينما، وتبقى رحلات الطيران الخارجي متوقفة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات