السودان يخضع عددا من الصرافات للتفتيش

أخضعت السلطات السودانية، عدداً من الصرافات العاملة في القطاع المصرفي، للتفتيش والمراجعة، وذلك بعد حجزها من قبل لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال، المعنية بتفكيك بنية نظام الإخوان المخلوع، وأكدت أن الصرافات المحجوزة تلك، تدار الآن بواسطة مشرفين من قبل بنك السودان المركزي.

وقال عضو لجنة إزالة التمكين، الناطق الرسمي باسمها، وجدي صالح، في تصريحات لـ «البيان»، إنّ اللجنة أصدرت قرارها بحجز 11 صرافة، بناء على ضرورة وأهمية مراجعة العمل في الجهاز المصرفي في البلاد. ولفت إلى أن اللجنة خاطبت بنك السودان المركزي، بغرض إجراء عمليات تفتيش ومراجعة لأعمال تلك الصرافات، وذلك حتى لا يتضرر عملاؤها، والتزاماتها المتعلقة بالتحويلات المالية للأفراد والشركات، حتى لا يتضرر المتعاملون.

وأشار صالح، إلى أنّ بنك السودان المركزي، جمّد مجالس إدارات الصرافات المحجوزة، وعيّن لكل صرافة منها مديرين ومشرفين، يقومون بإدارتها، لحين انتهاء عملية التفتيش، نافياً تبرئة أي من تلك الصرافات. وقال: «تلك الصرافات محجوزة الآن، وخاضعة للتفتيش».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات