لقاء «الخارجية» يطوي أزمة السفيرة الأمريكة بلبنان

قالت سفيرة الولايات المتحدة في لبنان اليوم الإثنين إنه تم طي صفحة الضجة التي أثارها حكم قضائي بمنع وسائل الإعلام اللبنانية من إجراء مقابلات معها مدة عام رداً على تصريحات انتقدت فيها السفيرة جماعة حزب الله المدعومة من إيران.

وكان قاض من مدينة صور الجنوبية عد السبت أن تصريحات دوروثي شيا «تثير نعرات طائفية ومذهبية وسياسية». وحظر القاضي على أية وسيلة إعلامية لبنانية أو أجنبية تعمل على الأراضي اللبنانية إجراء مقابلة معها مع إقرار عقوبة «وقف الوسيلة الإعلامية مدة سنة في حال عدم التقيد بهذا الأمر وإلزام الوسيلة دفع 200 ألف دولار غرامة».

واستدعى وزير الخارجية السفيرة إلى مقر الوزارة اليوم الإثنين. وقالت شيا بعد اللقاء «لقد طوينا الصفحة على القرار المؤسف الذي أرى فيه صرفاً للأنظار، وذلك حتى يمكننا جميعاً التركيز على الأزمة الحقيقية المتمثلة بتدهور الوضع الاقتصادي في لبنان».

وقالت الوزارة في بيان إن وزير الخارجية ناصيف حتي «شدد خلال اللقاء على حرية الإعلام وحق التعبير اللذين هما حقان مقدسان». وشدد الوزير والسفيرة في البيان «على أهمية التعاون بين الحكومتين في المجالات كافة وذلك دعماً للبنان للخروج من الأزمة الاقتصادية التي يعانيها».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات