الأوقاف المصرية تحظر استخدام الكتب في المساجد أو مكتبة المصاحف

صورة تعبيرية

مع السماح بعودة المصلين إلى المساجد ودور العبادة أخيراً، وجهت وزارة الأوقاف المصرية بعدم السماح باستخدام المكتبات الموجودة بالمساجد أو جمع المصاحف، مع ضرورة توجيه رواد المساجد باستمرار إلى مراعاة ذلك حرصاً على سلامتهم، وعدم تعرضهم للعدوى بفيروس كورونا أو نقلها لغيرهم، مع تعليق المرفق التالي عند المكتبات.

وقالت صحيفة "اليوم السابع" إن الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، عقد اجتماعًا بقيادات القطاع الديني، لوضع القواعد والضوابط المنظمة لإعادة فتح المساجد تدريجيًّا للصلوات الخمس.

وذكر بيان للوزارة اليوم، أنه تم التأكيد على أن يتم فتح المساجد التي تحددها كل مديرية للصلوات الخمس فقط كمرحلة أولى مع استمرار تعليق إقامة صلاة الجمعة لحين إشعار آخر.

كما تم التأكيد على الالتزام بجميع الضوابط التالية:

1. عدم فتح دورات المياه نهائيًّا، وغلقها غلقًا تامًا.
2. عدم فتح دور المناسبات نهائيًّا وعدم السماح بدخول الجنائز أو صلاة الجنازة، أو عقد القران أو أي مناسبات اجتماعية.
3. عدم فتح أي أضرحة أو مقامات نهائيًّا أو فتح الأبواب المؤدية إليها.
4. استمرار تعليق صلاة الجمعة لحين إشعار آخر.
5. عدم فتح مصليات السيدات.
6. عدم إقامة أي دروس أو ندوات أو مقارئ أو أنشطة (سوى أداء الصلوات الخمس فقط) .
7. تواجد الإمام أو المسئول عن المسجد فى جميع الصلوات، وعدم ترك مفاتيح المسجد مع أى شخص كان من غير العاملين بالأوقاف.
8. فتح المسجد قبل موعد الأذان بعشر دقائق فقط، وتكون الإقامة عقب الأذان مباشرة، ويتم غلق المسجد بعد الصلاة بعشر دقائق وبما لا يجاوز نصف ساعة على الأكثر بعد الأذان فى جميع الصلوات.
9. الاقتصار في هذه المرحلة على فتح المساجد فقط دون الزوايا أو المصليات، وفى حالة الضرورة لعدم وجود مسجد نهائيًّا بالمنطقة يتم الفتح على قدر الضرورة بعد موافقة كتابية من مدير المديرية وتحت إشرافها بذات الضوابط المذكورة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات