بريطانيا تدعو الحوثيين للسماح للأمم المتحدة بفحص خزان النفط

حذرت بريطانيا من أن رفض الحوثيين السماح للأمم المتحدة بإصلاح خزان النفط العائم سيؤدي إلى تسرب نفطي وذلك بدوره سيغلق ميناء الحديدة ويفقد 63 ألف صياد مصادر رزقهم.

وقال السفير البريطاني لدى اليمن مايكل انرون إن دراسة بريطانية تظهر أن 63 ألف صياد يمني سيفقدون مصدر رزقهم، وأن التسرب النفطي سيفقد محاصيل 3.25 ملايين مزارع يمني وسيتم إغلاق ميناء الحديدة ما يؤثر في ملايين آخرين. وأضاف مخاطباً القيادي في ميليشيا الحوثي محمد علي الحوثي: «يمكنك حل هذا بأن تدع الأمم المتحدة تفحص الناقلة وتجعلها آمنة».

‏ووفقاً لتقديرات الجانب اليمني فإنه وحال وقوع كارثة تسرب النفط الخام (الوشيك) من الناقلة صافر، فإن معالجة أضرار التلوث البحري ستحتاج فترة طويلة من الزمن، ومدة تزيد على 30 سنة قادمة كي تتعافى بيئة البحر الأحمر. وحسب التقديرات الحكومية فإن 115 جزيرة في البحر الأحمر ستفقد تنوعها البيولوجي وستخسر موائلها الطبيعية. وأن أكثر من 60 ألفاً من الصيادين في محافظة الحديدة سيفقدون مصدر دخلهم الوحيد جراء الكارثة، وأن 184 من الجمعيات السمكية التعاونية للصيادين اليمنيين، ستتوقف عن العمل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات