في ظل توتر إقليمي.. السودان وإريتريا يعززان التعاون

بحث الرئيس الإريتري، أسياس أفورقي، اليوم، مع رئيس الحكومة السوداني، عبد الله حمدوك، العلاقات الثنائية وسبل التعاون في منطقة الحدود بين البلدين.

وقال وزير شؤون مجلس الوزراء السوداني، عمر مانيس، في تصريحات صحافية، إن لقاء عقد اليوم بين حمدوك وأفورقي تناول إمكانيات التعاون الأوسع في المنطقة ودول القرن الأفريقي وما تزخر به من إمكانيات التكامل الاقتصادي والثقافي والاجتماعي.

وأشار مانيس إلى اتفاق الجانبين على تبادل الزيارات للمزيد من التشاور والحوار وإيجاد فرص وآليات أوسع لتكثيف وتعزيز التعاون بين البلدين.

وأكد تطابق وجهات النظر على أن الإقليم يحتاج أكثر إلى التضافر والتعاون والحوار من أجل التوصل إلى مناخ ملائم للتنمية والاستقرار والسلام المستدام في منطقة القرن الأفريقي.

ووصل أفورقي أمس إلى السودان في ثاني زيارة رسمية له عقب عزل الرئيس عمر البشير، والتي تستغرق ثلاثة أيام.

وفي أغسطس الماضي، تسلم رئيس مجلس السيادة، عبد الفتاح البرهان رسالة خطية من أفورقي، تتعلق بتقوية العلاقات الثنائية، في كل جوانبها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات