العراق يطالب تركيا بوقف انتهاكاتها

دعا العراق، اليوم الجمعة، تركيا إلى وقف الانتهاكات التي تطول سيادته نتيجة للعمليات العسكرية المتكررة، مؤكداً أنها مخالفة للمواثيق الدولية.

وقالت الرئاسة العراقية، في بيان، إن هذه الأعمال التي ذهب ضحيتها عدد من المدنيين العزل «تعد انتهاكاً صارخاً لمبدأ حسن الجوار، ومخالفة صريحة للأعراف والمواثيق الدولية».

وأكدت ضرورة حل المشاكل الحدودية والملفات الأمنية عبر التعاون والتنسيق، رافضة الإجراءات الأحادية في معالجة القضايا العالقة.

والثلاثاء الماضي، أكد وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، في مقابلة مع ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في بغداد، رفض واستنكار بلاده لأي خرق أو هجوم تركي على الأراضي العراقية. ودعت لجنة الدفاع والأمن في البرلمان العراقي، مجلس الوزراء، لتقديم شكوى إلى الأمم المتحدة ضد التدخل التركي في البلاد. واستدعت الخارجية العراقية، أخيراً، السفير التركي في بغداد للمرة الثانية خلال أيام، وسلمته مذكرة احتجاج شديدة اللهجة ضد العدوان على أراضي البلاد.

يشار إلى أنه قبل نحو أسبوع أطلقت تركيا عمليات جوية وميدانية في شمال العراق تستهدف مقاتلين أكراداً.

وفي 17 يونيو الجاري، أنزلت تركيا بعد غارات جوية لطائراتها عناصر من قواتها الخاصة في إقليم كردستان، في عمليات تهدف إلى طرد مقاتلي حزب العمال الكردستاني الذي يسيطر على قواعد ومراكز تدريب في شمال الإقليم. ورغم احتجاج السلطات العراقية، تواصل أنقرة عملياتها ضد حزب العمال الكردستاني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات