الاتحاد الأفريقي يؤكد حق مصر في الدفاع عن نفسها

أعلن مفوض مجلس السلم والأمن للاتحاد الأفريقي، إسماعيل شرقي، اليوم الجمعة، أن من حق مصر الدفاع عن نفسها، مؤكداً أن مصر تسعى لحماية حدودها وأي تدخل في ليبيا يجب أن يسعى للدفع نحو مفاوضات.

وأوضح شرقي أن إبداء مصر استعدادها لتدريب وتسليح القبائل الليبية هو إشارة على تصميمها على الدفاع عن أمنها وحدودها، وفق ما نقلت وكالة «سبوتنيك» الروسية، مؤكداً أن أي تدخل في الصراع يجب أن يكون هدفه الوحيد هو إعادة الأطراف المتحاربة إلى طاولة المفاوضات.

وقال «أعتقد من وجهة نظري أن ما نعيه من إعلان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي هو أنهم قلقون بشأن أمنهم وحدودهم، ويريدون إظهار تصميمهم على حماية هذا الأمن».

يأتي هذا فيما كشف عبدالكريم العرفي الناطق الرسمي باسم المجلس الأعلى لمشايخ وأعيان ليبيا عن إعداد القبائل قوائم من المتطوعين الشباب لتدريبهم وتسليحهم. وقال في حديث مع «العربية.نت» إن «جميع القبائل فتحت باب التطوع، للشباب الراغبين في القتال ضد المستعمرين الأتراك، الطامعين في ثروات البلاد ومواردها». 

كما أشار إلى وجود قيادة في كل قبيلة مختصة لوضع خطط الدفاع عن الأرض والآليات اللازمة للتنسيق والخطط العسكرية، والمناطق التي ستتولى القبيلة حمايتها وتأمينها، مشدداً على أن كل القبائل أعلنت استعدادها للقتال والتدريب والتسليح.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات