السودان يرحب بتقرير أمريكي يبرئه من الإرهاب

رحّبت الخرطوم، أمس، بتقرير صادر من الخارجية الأمريكية، يعتبر السودان بشكله الجديد دولة غير داعمة للإرهاب.

ووصفت الخارجية السودانية، في بيان، التقرير الأمريكي بأنه «مبشر بقرب خروج اسم بلادها من قائمة الدول الراعية للإرهاب والتي لم يفارقها منذ العام 1993م نتيجةً للسياسات الرعناء للنظام البائد في دعم المنظمات الإرهابية».

وتضمن تقرير الخارجية الأمريكية السنوي حول الإرهاب والذي صدر أول من أمس، إشارات إيجابية بحق السودان لأول مرة منذ 27 عندما أدرجته في لائحتها السوداء. وذكر تقرير واشنطن أن «السودان بشكله الجديد لم يعد دولة داعمة للإرهاب بأي شكل من الأشكال»، مشيداً بـ«جهود الحكومة الانتقالية والقوات الأمنية في مجال مكافحة الإرهاب».وتعهدت واشنطن بمساعدة السودان في انتقال آمن نحو السلام. وقالت «سنواصل مساعدة السودان بتسوية المطالبات بشأن أنشطة إرهابية سابقة».

تعاون تام
وذكرت الخارجية السودانية: «نؤمّن على ما أورده التقرير عن تعاون الحكومة الانتقالية مع الإدارة الأمريكية في مجال مكافحة الإرهاب، والدور الذي ستظل تقوم به كل المؤسسات السودانية، وبخاصة القوات المسلحة السودانية، ودورها في تأمين وصون حدود البلاد من التهديدات الخارجية».


يأتي هذا في وقت وعدت الدول المانحة بتقديم 900 مليون دولار لدعم خطة تطوير الاقتصاد السوداني فيما جددت جامعة الدول العربية التزامها الكامل بمواصلة مساندتها السودان في كل ما يحافظ على أمنه واستقراره.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات