الكاظمي: لن نسمح لأحد بتهديد العراق

شدد رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، اليوم، على سعي حكومته إلى ضبط الحدود الخارجية للبلاد، مؤكداً أنه لن يسمح لأحد بتهديد العراق.

وأكد الكاظمي خلال حديث مع الصحافيين، أنه يرفض المغامرات الخارجية في البلاد، بعد أن أحيت الحكومة الأسبوع الماضي، الحوار الاستراتيجي مع الولايات المتحدة، على الرغم من التهديدات المتعددة، التي تصاعدت في الآونة الأخيرة، من قبل بعض حسابات تابعة لفصائل موالية لإيران.

فضلاً عن «هجمات الكاتيوشا» المستمرة، في استهداف قواعد تستقبل قوات أمريكية، فمنذ أكتوبر 2019، شهد العراق نحو 30 هجوماً، استهدفت مصالح عسكرية ودبلوماسية أمريكية، لكن الهجمات الصاروخية، باتت أكثر ندرة في الأشهر الأخيرة، وكرر تمسكه بتنفيذ خطط الإصلاح ومحاربة الفساد، مؤكداً رفضه الخضوع لأي ابتزاز، بحسب تعبيره.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات