«الصحة العالمية» تدعم المملكة بتقييد أعداد الحجاج

قرقاش: قرار السعودية بشأن الحج حكيم

جدد معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية تأييد دولة الإمارات العربية المتحدة للترتيبات التي اتخذتها المملكة العربية السعودية بشأن موسم الحج لهذا العام، حماية للحجاج من وباء كورونا، واصفاً القرار بشأن هذه الترتيبات بأنه «حكيم».

وعلى صفحته الرسمية في موقع «تويتر» غرد معاليه: «نشيد بالترتيبات التي اتخذتها المملكة العربية السعودية الشقيقة. ففي ظل استمرار جائحة فيروس كورونا ومخاطر تفشي العدوى بين ضيوف بيت الله الحرام كان الاهتمام والأولوية بعد إقامة الشعيرة إلى حفظ الأنفس»، مضيفاً معاليه: «القرار السعودي حكيم. ووازن بين أولويتيْن: عدم تعطّل النسك وحفظ الأرواح».

دعم

في السياق ذاته، أعلن مدير منظمة الصحة العالمية، تيدروس ادهانوم غبريسيوس، أمس، دعمه قرار المملكة بتقييد أعداد الحجاج للحد من انتشار فيروس كورونا. وقال خلال مؤتمر صحافي، إن قرار السعودية بشأن الحج جاء بعد دراسات كافية.

عودة سياحة

ويواصل العالم خطوات التعايش مع الوباء والعودة التدريجية للحياة الطبيعية. وفي هذا الإطار، قال الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، زوراب بولوليكاشفيلي، إن استئناف السياحة أمر حيوي ومهم، حيث تمثل إحدى ركائز الأعمال التجارية والاقتصادات الوطنية.

جاء ذلك في تقرير حديث لمنظمة السياحة العالمية عن تخفيف القيود المفروضة على السفر حول العالم، ما سمح باستئناف السياحة في عدد متزايد من الوجهات. وأشار إلى أن عدد الوجهات التي بدأت في تخفيف القيود للحد من انتشار فيروس «كورونا» في تزايد، وهو الأمر الذي يتم بطريقة مدروسة.

متحف باريسيفي باريس، أعاد متحف أورسيه فتح أبوابه للجمهور الثلاثاء، بعد 3 أشهر من إغلاقه، ودعت رئيسته، الدولة إلى المساعدة في مواجهة التكاليف المالية لإجراءات العزل. ويمكن أن يستقبل المتحف ما يصل إلى 15 ألف زائر يومياً في الصيف، لكن في ظل استمرار إغلاق حدود فرنسا واستمرار قيود التباعد، قُلصت طاقته إلى 5 آلاف.

السلطات الصحية الروسية أعلنت أمس، تسجيل أقل من 7176 إصابة جديدة خلال الساعات الـ24 الماضية، أي أدنى حصيلة منذ 30 أبريل.

وكانت سجلت اليوم السابق 7426 إصابة، وسجلت 154 وفاة جديدة، فيما شهدت روسيا خلال اليوم الماضي أكبر ارتفاع في حصيلة المتعافين منذ شهر على الأقل، برصد 12393 حالة شفاء جديدة.

وفي بانكوك، قال مسؤولون إن الحانات من ضمن الأماكن التي سوف يتم السماح لها باستئناف عملها الشهر المقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات