العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    عبدالله الثاني لبيلوسي: أي إجراء إسرائيلي للضم يقوّض فرص السلام

    أكد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، اليوم الأربعاء، لرئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي أن أي ضم من قبل إسرائيل لأراضٍ من الضفة الغربية المحتلة هو «أمر مرفوض»، معتبراً أنه يقوّض فرص السلام والاستقرار في الشرق الأوسط.

    وجاء في بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني، أن الملك عبدالله الثاني عقد اليوم اجتماعات منفصلة عبر تقنية الاتصال المرئي، مع رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، وأعضاء لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ، ولجنتي الشؤون الخارجية والخدمات العسكرية في مجلس النواب، تناولت «المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، خصوصاً المتعلقة بالقضية الفلسطينية».

    وأوضح البيان، أن العاهل الأردني «أعاد التأكيد على أن أي إجراء إسرائيلي أحادي لضم أراضٍ في الضفة الغربية، هو أمر مرفوض، ويقوّض فرص تحقيق السلام والاستقرار في الشرق الأوسط».

    وجدّد العاهل الأردني التأكيد على «موقف الأردن الثابت تجاه القضية الفلسطينية، وضرورة تحقيق السلام الشامل والعادل على أساس حل الدولتين، الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة، ذات السيادة والقابلة للحياة، على خطوط الرابع من يونيو عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية».

    طباعة Email