مصر غير متفائلة..لا تقدم في مفاوضات سد النهضة

أعرب الناطق باسم وزارة الموارد المائية والري المصرية محمد السباعي، اليوم السبت، عن عدم تفاؤله بتحقيق أي تقدم في المفاوضات الجارية حول سد النهضة، قائلاً إن إثيوبيا اقترحت، خلال اجتماع الخميس الماضي، تخلي مصر والسودان عن حقوقهما المائية.

وبينما تعقد حالياً اجتماعات بين وزراء الموارد المائية لمصر والسودان وإثيوبيا، أرجع السباعي عدم تفاؤله إلى ما وصفه بـ«تعنت إثيوبيا» التي طالبت اعتراف دولتي المصب بحق غير مشروط في استخدام مياه النيل الأزرق بشكل أحادي، وبملء وتشغيل سد النهضة وفق رؤيتها المنفردة.

وأوضح السباعي، في بيان، أنه في الوقت الذي أبدت فيه مصر المزيد من المرونة، وقبلت بورقة توفيقية أعدها السودان تصلح لأن تكون أساساً للتفاوض بين الدول الثلاث، فإن إثيوبيا تقدمت، خلال اجتماع الخميس الماضي، بمقترح مخل فنياً وقانونياً، عن رؤيتها لقواعد ملء وتشغيل السد. على حد قوله.

وأضاف «المقترح الإثيوبي، الذي رفضته مصر والسودان، يؤكد مجدداً على أن إثيوبيا تفتقر للإرادة السياسية للتوصل لاتفاق عادل حول سد النهضة، ويكشف نيتها لإطلاق يدها في استغلال الموارد المائية العابرة للحدود دون أي ضوابط، ودون الالتفات إلى حقوق ومصالح دول المصب التي تشاركها في هذه الموارد المائية الدولية».

وتعترض مصر والسودان على قرار إثيوبيا الأحادي بالبدء في ملء سد النهضة دون مفاوضات أو الالتزام باتفاق المبادئ.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات