مصر تعلن وفاة مصابين بكورونا بعد نقل البلازما لهم مباشرة

كشفت وزيرة الصحة المصرية، الدكتورة هالة زايد، أن استخدام بلازما المتعافين من مرض "كوفيد 19"، يكون لعلاج الحالات الحرجة وشديدة الخطورة، مشيرة إلى  وفاة 3 حالات  توفيت عقب نقل البلازما إليها مباشرة.

وبحسب قناة "صدى البلد"، تم إعداد البروتوكول البحثي بالتعاون بين اللجنة العلمية لمكافحة حالات "كوفيد 19" والمركز القومي لنقل الدم، وأشارت الوزيرة إلى أنه تم إدراج حالات ضمن بروتوكول العلاج تتنوع درجتها ما بين حرجة وشديدة الخطورة وعددهم حتى اليوم 19 حالة.

وأكدت الوزيرة أن عدد حالات الشفاء التام والخروج من مستشفيات العزل بلغ 4 حالات، من بين الحالات الـ19، كما توجد حالة تحت العزل المنزلي لتحسنها.

وتخضع 10 حالات للإشراف الطبي من بينها 7 حالات تشير نتائج التحاليل والأشعة إلى تحسنها، فيما بلغت حالات الوفاة 4 حالات من بينها 3 حالات كانت متدهورة قبل نقل البلازما إليها وتمت الوفاة عقب نقل البلازما مباشرة، كما توفيت حالة عقب نقل البلازما بخمسة أيام.

وأوضحت وزيرة الصحة أن عدد المتبرعين بالبلازما إلى الآن في المركز القومي لنقل الدم، بلغ 45 متبرعا.

من جانبه، قال الدكتور إيهاب سراج الدين، مدير بنوك الدم القومية بوزارة الصحة، إن العلاج ببلازما المتعافين من كورونا لايزال فى مرحلة التجارب الإكلينيكية.

وأضاف سراج الدين لصحيفة "اليوم السابع"، أنه إلى الآن لم يتم إقراره بشكل رسمى وفى انتظار إعلان نتائج الأبحاث والدراسات المصرية عليه من جانب اللجنة العلمية لعلاج كورونا.

وشدد سراج الدين على أنه لا يوجد أي تصريح رسمى من وزارة الصحة باعتماد البلازما كعلاج لفيروس كورونا المستجد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات