إسبانيا تعلن عودة السياحة اعتباراً من مطلع يوليو المقبل

الصين تحاصر «كورونا».. «صفر إصابات» «صفر وفيات»

بعد نحو ستة أشهر من ظهور فيروس كورونا في إحدى أكبر مدنها، سيطرت الصين كلياً على الوباء الفتاك بعدم تسجيل أي حالات إصابة أو وفاة لأول مرّة، وفيما تمكّنت كوبا من تطويق الوباء على أراضيها بفضل استخدام عقارين وطنييْن خفضا عدد الوفيات بشكل مذهل، سمحت بعض الدول باستئناف المراسم الدينية وفتح دور العبادة، مع مراعاة قواعد الوقاية المتبعة.

وأعلنت الصين، عدم تسجيل أي إصابة جديدة أو وفاة بفيروس كورونا، لأول مرّة منذ انتشار الوباء من أراضيها. وكشفت لجنة الصحة الوطنية، عدم تسجيل أي حالة إصابة جديدة مؤكدة في البر الرئيسي. وقال رئيس الحكومة الصينية، لي كي تشيانغ، أول من أمس، إنّ بلاده حققت إنجازات استراتيجية كبيرة. وأضاف تشيانغ خلال افتتاح المجلس الوطني لنواب الشعب: «في الوقت الحالي، لم ينته الوباء بعد، نحن، أبناء الأمة الصينية وبناتها، بقينا متحدين خلال فترة شديدة الصعوبة، وأقمنا سوراً عظيماً من التضامن»، مشدداً على المهمة الهائلة التي لا يزال يتعين إنجازها في مواجهة العواقب الاقتصادية للفيروس.

تطويق وباء

وتمكّنت كوبا من احتواء فيروس كورونا وخفض قياسي في عدد الوفيات، بفضل استخدامها عقارين من إنتاج صناعتها في مجال التكنولوجيا الحيوية، بعد تقليصهما الالتهاب الشديد في مرضى الحالات الخطيرة. وأعلنت السلطات الصحية عن حالتي وفاة فقط خلال الأيام التسعة الماضية بين أكثر من 200 حالة نشطة في كوبا في علامة على أن أسوأ تفش للمرض قد أصبح تحت السيطرة.

دور عبادة

في الأثناء، بدأت بعض الدول في رفع القيود عن أماكن العبادة، فبعد دعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى فتح دور العبادة على الفور، سمحت فرنسا عبر مرسوم نشرته، أمس، باستئناف المراسم الدينية، مع مراعاة قواعد الوقاية من المرض مثل تطهير اليدين ووضع قناع واق. ويفرض المرسوم على المسؤولين عن إدارة الأماكن الدينية ومنظمي المراسم، التأكد من أن الموجودين يحترمون التباعد المادي ويرتدون أقنعة واقية ويطهرون أيديهم، وعند مدخل المكان، ينبغي أن يقوم شخص بتنظيم تدفق القادمين لتجنب أي اكتظاظ.

عودة سياحة

إلى ذلك، أعلنت إسبانيا، اعتزامها عدم فتح حدودها أمام السائحين الأجانب قبل مطلع يوليو المقبل. وقال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، في خطاب ألقاه إلى الأمة: «سيتم استئناف استقبال السائحين الأجانب تحت شروط سلامة اعتباراً من يوليو المقبل، سنعمل على ضمان ألا يتعرض السائحون لمخاطر وألا يسببوا لنا مخاطر أيضاً».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات