الفشل يطارد مخططات أردوغان في ليبيا

تؤكد المؤشرات الأولية ودلائل الأحداث، أن تركيا فشلت فشلاً ذريعاً في تمرير خططها الطامعة في فرض سيطرتها العسكرية على ليبيا، حيث واصل الجيش الليبي تصديه لهجوم شنته ميليشيات كتائب الوفاق، بقيادة القوات التركية، في محور الطويشة جنوب العاصمة طرابلس، كما أعلنت شعبة الإعلام الحربي التابعة للجيش الليبي، أن منصات الدفاع الجوي، تمكنت خلال الساعات الماضية، من إسقاط 5 طائرات تركية مُسيّرة، من طراز بيرقدار.

وأوضحت شعبة الإعلام الحربي الليبية، أنها قامت باستهداف وإسقاط طائرة تركية مُسيرة، بالقرب من منطقة القريات، بعد منتصف ليل أمس، بالإضافة إلى إسقاط مسيرة تركية أخرى، في نفس المنطقة، فجراً، بالقرب من منطقة القريات، وكذلك طائرة ثالثة جرى استهدافها وإسقاطها في منطقة بوالغريب جنوب مدينة بني وليد، فجر الجمعة.

وبينت شعبة الإعلام الحربي، أن هذه المحاولات التي تقوم بها تركيا، من خلال طيرانها المسير، هي تهديد مباشر وحقيقي لسلامة المدنيين، وهي محاولات بائسة، كلفتهم الكثير من الخسائر المادية، وستكلفهم المزيد في حال تكرارها، مشيرة إلى أن القوات المُسلحة، تترصد كافة أجواء مناطق العمليات، وهي على أعلى درجات الجاهزية، لردع أي غزو يهدد أمن وسلامة ليبيا.

وأضاف مركز «عمليات الكرامة»، أن الخسائر البشرية من كتائب الوفاق، بلغت 18 قتيلاً، فضلاً عن سقوط بعض الجرحى، من بينهم آمر سرية الاقتحام، التي يُطلق عليها «النعاس»، وآمر سرية في لواء المحجوب يدعى «المسلاتي»، وعدد من المرتزقة التي أرسلتهم تركيا إلى ليبيا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات