القوات المشتركة على مشارف عاصمة الجوف

وصلت القوات المشتركة إلى مشارف عاصمة محافظة الجوف، بعد تحرير عدد من المواقع من قبضة ميليشيا الحوثي، فيما دمّرت مقاتلات التحالف، تعزيزات للميليشيا في جبهات محافظة الضالع جنوبي البلاد.

وذكرت مصادر عسكرية لـ«البيان»، أن قوات الجيش الوطني، بدأت عملية واسعة لاستعادة عاصمة محافظة الجوف وتمكنت خلالها من تطهير عدة مواقع في شرقي مديرية الحزم وهي عاصمة المحافظة، بعد معارك عنيفة ما تزال متواصلة مع ميليشيا الحوثي، حيث حررت قوات الجيش مناطق الخسف، منصور‬ البرش‬آل مروان والمناصير‬ ولقشع في شرقي الحزم.

‏‫تقدّم

وقالت المصادر لـ«البيان»، إنّ أكثر من 22 مقاتلاً حوثياً لقوا مصرعهم خلال المواجهات في حين تم أسر 16 آخرين، فيما تواصل قوات الجيش التقدم نحو عاصمة المحافظة لتحريرها، وإن ميليشيا الحوثي أقدمت على تصفية عدد من أسرى الجيش بعد أن ألقي القبض عليهم خلال المواجهات، وقيام الإعلام الحربي للميليشيا ببث لقاءات متلفزة معهم، في انتهاك صارخ للمواثيق الدولية واتفاقية جنيف بشأن معاملة الأسرى.

أما في جبهات محافظة الضالع، فذكرت مصادر عسكرية، أنَّ مقاتلات التحالف العربي استهدفت تجمعاتٍ لميليشيا الحوثي في حبيل يحيى وحبيل عُبيد وحبيل السماعي غربي مديرية قعطبة بغازات نوعيَّةٍ، أدّت إلى مصرع ستَّة من كبار قيادات ميليشيا الحُوثي الميدانيين في هذه الجبهات، حيث كانت قيادات الميليشيا تشرف على توزيع التعزيزات التي استقدمتها إلى هناك، وإن من بين القيادات التي لقيت حتفها أبو علي السالمي من مديرية خولان محافظة صنعاء، وأبو محمد الدغيش من محافظة عمران، فضلاً عن عشرات القتلى والجرحى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات