أمير الكويت يدعو لتبني نهج جديد

وجه أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمس، كلمة للكويتيين، أكد فيها أن جائحة كورونا تتطلب أخذَ الدروس والعبر، موضحاً أن العالم بعد الجائحة لن يكون كما كان قبلها، منتقداً ما تبثه بعضُ وسائل الإعلام والحسابات من مغالطات لا تتفق مع ظروفِ الجائحة، داعياً إلى نهج جديد لمواجهة التحديات بعد أزمة كورونا.


تداعيات مباشرة


وقال أمير الكويت: «إن هذه الجائحة التي يمر بها وطننا العزيز والعالم أجمع وبكل قساوتها وآثارها تستدعي منا، وكما ذكرت لكم في مناسبة سابقة، استخلاص المواعظ والعبر، فعالم الغد بعد وباء «كورونا» لن يكون على ما هو عليه قبل هذه الجائحة، وإنما سيترك تداعيات مباشرة ومؤثرة محليا وإقليميا وعالميا على مختلف نواحي الحياة، سواء منها الصحية أو الاقتصادية أو الاجتماعية وغيرها، الأمر الذي يفرض على الحكومة وعلى مجلس الأمة وعلى كل مؤسسات المجتمع المدني الفاعلة اعتماد نهج جديد لمواجهة هذا التحدي الجاد، نهج يعيد رسم كويت المستقبل يطال نمط حياتنا وسلوكنا، ويستهدف تصويب مساراتنا عبر خطوات فعالة تنسجم مع متطلبات هذه المرحلة وتداعياتها ولن يتأتى ذلك إلا بالتعاون والتعاضد وتضافر الجهود وتحمل المسؤولية والاعتماد على النفس وتغليب المصلحة الوطنية العليا وجعلها فوق كل اعتبار».


حصيلة جديدة


في الأثناء،أعلنت وزارة الصحة الكويتية تسجيل 955 إصابة جديدة بـ«كورونا» وشفاء 310 حالات من المصابين بالفيروس، ليرتفع بذلك عدد الحالات التي تعافت وتماثلت للشفاء في البلاد إلى 5515 حالة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات