عملية عراقية تطيح بالمرشح لزعامة «داعش»

في ضربة مؤثرة لتنظيم داعش الإرهابي، ومحاولاته لاستعادة قوته وتنظيم تشكيلاته في العراق، أطاحت السلطات العراقية بأحد قادة التنظيم الذي كان مرشحاً لخلافة زعيم التنظيم القتيل أبي بكر البغدادي.

وأعلن جهاز المخابرات العراقي، الذي يترأسه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، في بيان، اعتقال الإرهابي المدعو عبد الناصر قرداش المرشح لخلافة البغدادي في قيادة عصابات داعش الإرهابية، من دون توضيح مكان وزمان الاعتقال.

وقالت خلية الإعلام الأمني التابعة للقوات المسلحة العراقية، في بيان، إن قيادات داعش أصبحت في قبضة أبطال العراق مِن رجال الظل في جهاز المخابرات.

وأوضحت خلية الإعلام الأمني التابعة للقوات المسلحة العراقية، أن الاسم الكامل لقرداش هو طه عبد الرحيم عبد الله بكر الغساني، المكنى حجي عبد الناصر قرداش، من مواليد العام 1967 في قضاء تلعفر في محافظة نينوى الشمالية، ويسكن عاصمتها الموصل في حي مشيرفة.

وكان عبد الناصر قرداش المشرف الأول على معركة عين العرب «كوباني» السورية، والسيطرة على مدن تدمر وحلب ودمشق ومعارك الباب، كما كان له دور كبير في أحداث الباغوز الأخيرة. ويعتبر مسؤولاً عن صناعة ومتابعة وتطوير غاز الخردل، الذي تم استخدامه باستهداف القوات العراقية داخل العراق. وكان قرداش أيضاً المشرف على جميع المفاصل الإدارية والتصنيعية والتجهيزية للتنظيم حينها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات