إجراءات مشدّدة عربياً خلال عيد الفطر

متطوعون يوزعون وجبات غذائية في الجزائر | أ.ف.ب

خففت مصر مدة الحجر الصحي للمصريين العائدين من الخارج إلى 7 أيام فقط، ولكنها قررت تمديد تعليق الرحلات الجوية الدولية حتى إشعار آخر، بينما أعلنت كل من مصر وسوريا والجزائر ودول عربية أخرى، تعليق صلاة عيد الفطر جماعة في المساجد، وذلك في إطار تدابير التصدي لجائحة كورونا.

وقال الدكتور حازم حسين مدير الحجر الصحي بمطار القاهرة الدولي، إنه تم تخفيف مدة الحجر الصحي للمصريين العائدين من الخارج إلى 7 أيام فقط، بدلاً من 14 يوماً، في حالة سلبية تحاليل «كورونا» في المطار. وأوضح أنه في حالة إيجابية التحاليل يتم عزل المصاب في أحد المستشفيات.

في الأثناء، قال رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، أمس، إن مصر مددت تعليقاً لجميع رحلات الطيران الدولية للركاب. وقررت الحكومة أيضاً إغلاق المحال التجارية والمطاعم والحدائق العامة والشواطئ والمتنزهات تماماً، خلال الأسبوع المقبل الذي يحل فيه عيد الفطر.

وفي الأردن، أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية، أن صلاة عيد الفطر ستقام في المنازل التزاماً بالتدابير الوقائية. وقال الوزير محمد الخلايلة إن بث تكبيرات العيد سيكون عبر مكبرات المساجد، مع إبقاء العمل بقرار إغلاقها.

ودعا المواطنين إلى «البقاء في بيوتهم والالتزام بالإجراءات الوقائية والتعليمات الصادرة عن الجهات المعنية».

تشديد جزائري

وطلب الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون من رئيس الوزراء عبدالعزيز جراد، تشديد الإغلاق في البلاد خلال عيد الفطر، ولكنه لم يحدد أي تدابير ملموسة ستتخذ في هذا السياق. وورد في بيان رئاسي أن جراد سيبحث «عدد ساعات حظر التجوال الساري ليلاً»، ما يشير إلى أنه من الممكن تقريب موعد الحظر قبل حلول العيد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات