مدرسة مصرية تستخدم «توك توك» لتنبيه الطلاب بواجباتهم

استخدمت إحدى المدارس الرسمية المصرية «توك توك»؛ في مدينة السادس من أكتوبر، بمحافظة الجيزة، من أجل توعية وتنبيه الطلاب بالمشروعات البحثية التي يتم تقديمها بديلاً عن إجراء اختبارات الفصل الدراسي الثاني.

وخصصت مدرسة الضحى الرسمية الحكومية التابعة لإدارة السادس من أكتوبر التعليمية، «توك توك» من أجل تنبيه طلاب المدرسة والمدارس الأخرى بالمنطقة بآخر موعد لتسليم الأبحاث، وإلا يتعرض الطالب المتخلف عن التسليم إلى الرسوب.

وظهر في فيديو - شاركته إدارة السادس من أكتوبر التعليمية - شخص يحمل «ميكروفون» مستقلاً «توك توك» وينادي على الطلاب من الصف الثالث الابتدائي وحتى الثالث الإعدادي؛ لحضهم على تسليم مشروعاتهم البحثية.

وجاء في النداء: «على جميع الطلبة من الصف الثالث الابتدائي إلى الصف الثالث الإعدادي سرعة تقديم الأبحاث ، في مدرسة الضحى أو أي مدرسة أخرى على مستوى الجمهورية، وآخر موعد غداً الاثنين ، وإلا الطالب سيعرض نفسه للرسوب، بناءً على تعليمات وزير التربية والتعليم ومدير مديرية الجيزة وتعليمات نجوى عبد المعطي مديرة إدارة أكتوبر وصلاح وصفي مدير مدرسة الضحى».

ومن جانبها، علقت إدارة العلاقات العامة والإعلام بإدارة السادس من أكتوبر التعليمية، على تلك الواقعة بأنها «تفكير خارج الصندوق»، وقالت الإدارة في منشور شاركته عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»: «مدير مدرسة الضحى الرسمية الحكومية التابعة لإدارة السادس من أكتوبر التعليمية يفكر خارج الصندوق ويبعث برسالة عبر الميكروفون لطلاب المدرسة والمدارس المجاورة يحضهم على ضرورة سرعة تسليم الأبحاث.. تحية له ولكل الشرفاء الذين يعملون من أجل صالح هذا الوطن ولا يهابون الظروف ولا المعوقات».

وأقرت وزارة التربية والتعليم المصرية، مارس الماضي، عدداً من الإجراءات التنظيمية الجديدة في إطار التدابير الوقائية في مواجهة تفشي فيروس كورونا (كوفيد 19)، من بينها إلغاء امتحانات النقل، من الصف الثالث الابتدائي وحتى الثالث الإعدادي للفصل الدراسي الثاني، والاكتفاء بعمل مشروع لكل مادة على المنصة الإلكترونية.

وكان آخر موعد لتسليم المشروعات البحثية أمس ، قبل أن تقر الوزارة مد فترة تقديم الأبحاث يومين إضافيين، على أن يكون آخر موعد اليوم الاثنين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات