«داعش» تحت القصف شرق الفرات واستهداف مواقع إيرانية في دير الزور

شنّت قوات التحالف الدولي، وقوات سوريا الديمقراطية، عمليات أمنية واسعة في محافظة دير الزور شرق الفرات، بحثاً عن خلايا لتنظيم داعش الإرهابي.

ووفق مصادر محلية، فإنّ التحالف الدولي، نفّذ عمليات إنزال، رافقه تحليق مكثّف لطائرات التحالف الدولي في مدينة البصيرة، ضد الخلايا النائمة لتنظيم داعش. وأكّدت المصادر، أنّ عملية الإنزال أسفرت عن اعتقال قيادات من التنظيم، كانت تنوي القيام بعمليات ضد مواقع تابعة لقوات سوريا الديمقراطية.

يأتي ذلك، فيما تزايدت هجمات تنظيم داعش على مواقع تابعة للجيش السوري، بينما سجّل مركز السياسة الدولية في الولايات المتحدة، ما يعادل عشر هجمات بشكل يومي منذ بداية عام 2020، معتبراً أنّ خطر داعش بدأ جدياً في سوريا والعراق.

وعزّز التحالف الدولي، من مواقعه في سوريا، الأسبوع الماضي، فيما أجرى توسّعاً لعدد من قواعده العسكرية السابقة، من أجل مراقبة تحركات التنظيم.

في الأثناء، استهدفت طائرات مجهولة، مواقع تابعة للحرس الثوري الإيراني، في صحراء دير الزور. ووفق مواقع إخبارية محلية، فإنّ حقل الورد النفطي، الذي تتخذه الميليشيات الإيرانية مقراً لها، تعرض لهجمات مجهولة، ولم يتم الإعلان عن حجم الخسائر. وتأتي الضربة، بعد يوم واحد من ضربات جوية مجهولة المصدر في ريف حلب، أدت إلى مقتل 15 عنصراً من الميليشيات الإيرانية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات