السعودية تحقق رقماً قياسياً جديداً في مواجهة «كورونا»

كشف المتحدث الرسمي لوزارة الصحة السعودية الدكتور محمد العبد العالي، أن منحنيات فيروس كورونا في المملكة في حدود التحكم والسيطرة، مشيراً إلى أن الدراسات التي سبق وأن أعلنها وزير الصحة والتي توقعت وصول عدد الإصابات في المملكة لـ 200 ألف إصابة حددت زمن الوصول في منتصف أبريل الماضي. وأضاف واليوم يمضي شهر من ذلك التاريخ والحالات ولله الحمد في حدود التحكم والسيطرة، داعيا الجميع بعدم الإفراط في القلق أو التساهل في الالتزام بالتعليمات والإجراءات الاحترازية والتعامل مع حالة الجائحة بتوازن.


وكشف د. العبد العالي في مؤتمر صحافي نقلته «الرياض» السعودية أمس، عن تسجيل 2307 حالات جديدة مؤكدة بكورونا، مشيرا إلى أن الحالات التي سجلت توزعت بنسبة 41 % للسعوديين و 59 % لغير السعوديين ليبلغ عدد الحالات المؤكدة بالإصابة بفيروس كورونا (كوفيد 19) 49176 حالة منها 27015 حالة نشطة جميعها بصحة جيدة باستثناء 167 حالة في العناية الحرجة، مشيراً إلى تسجيل 2818 حالة تعافٍ لتبلغ حالات التعافي 21869 حالة، لافتاً إلى أن نسب التعافي في المملكة بلغت 44 % من إجمالي الحالات، وهو يعد رقما كبيرا وقياسيا.

كما تم تسجيل 9 وفيات جديدة لمواطن ومقيمين في جدة ومكة المكرمة والرياض والدمام، ليبلغ عدد حالات الوفاة 292 حالة، مشيراً إلى أن معظم الوفيات ارتبطت بأمراض مزمنة.

وأوضح د العبد العالي أن 25 % من الحالات الجديدة من الإناث و 75 % من الذكور، ويشكل الأطفال نسبة 10 % من حالات الإصابات، بينما تبلغ النسبة لكبار السن 3 % فيما تبلغ نسبة الإصابات بين البالغين 87 %.

وبين د العبد العالي أن إجمالي الحالات المصابة حول العالم بلغ اكثر من 4.4 ملايين حالة وبلغت حالات الوفيات أكثر من 302 ألف حالة، فيما بلغت حالات الشفاء أكثر من 1.6 مليون حالة.

وأوضح د العبد العالي أن عدد الفحوصات المخبرية التي تم إجراؤها حتى الآن بلغ أكثر من 500 ألف فحص مخبري، مشيرا إلى أن زيادة أعداد الحالات التي تسجل يومياً يأتي نتيجة جهود الرصد الاستباقي والاستقصاء الوبائي والفحص الموسع الذي تقوم به وزارة الصحة، لافتا إلى أن هناك حالات لا زالت تسجل نتيجة الإهمال وعدم الالتزام بالتعليمات الخاصة بالمباعدة الاجتماعية.
طباعة Email
تعليقات

تعليقات