وفد طبي صيني في الجزائر لمكافحة «كورونا»

حل فريق من الخبراء الطبيين الصينيين، اليوم الخميس، بالجزائر، على متن طائرة تنقل أيضاً معدات طبية، في إطار التعاون الجزائري الصيني في مكافحة جائحة «كورونا» (كوفيد 19).

وصرح مدير المصالح الصحية بوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، محمد الحاج، للصحافة، بأن الهدف من إرسال هذا الفريق الطبي المختص في مكافحة كوفيد 19، يتمثل في تقاسم خبرات وتجارب البلدين في ما يخص كيفيات وطرق علاج الأمراض المرتبطة بفيروس «كورونا».

كما نوه في هذا الصدد، بهذه المساعدة الجديدة من الصين لفائدة الجزائر، ونوعية العلاقات القائمة بين البلدين في عديد المجالات.

من جانبه، أكد سفير الصين بالجزائر، لي ليانهي، أن هذا الفريق الطبي، المكّون من عشرين شخصاً، مختص في معالجة الأمراض التنفسية والعناية المركزة والأمراض المعدية، وكذا الطب التقليدي الصيني.

كما أشار إلى أن هؤلاء الخبراء، كانوا من الأوائل الذين تم تجنيدهم لدى ظهور فيروس «كورونا» في الصين، ما مكنهم من اكتساب تجربة وخبرة كافية، في مجال معالجة المرضى المصابين.

ويضيف السفير الصيني «هؤلاء الخبراء قد جاؤوا إلى الجزائر، لتقديم خبرتهم في مجال وباء «كورونا»، والعمل مع نظرائهم الجزائريين، من أجل مساعدة الجزائر في التغلب على هذا الوباء، في أقرب الآجال».

كما أوضح ذات المتحدث، أن «الجزائر تعتبر البلد الأول في شمال أفريقيا والمغرب العربي، الذي يتلقى مساعدة مماثلة من الصين، والمكونة من مختصين في مكافحة فيروس «كورونا»، ما يعكس العلاقات الاستثنائية القائمة بين البلدين».

وكانت الصين قد أرسلت أيضاً من قبل، العديد من التبرعات والمساعدات العاجلة من المعدات الطبية للجزائر، تتكون خاصة من أجهزة تنفس وأقنعة طبية وألبسة طبية واقية، وأقنعة العزل الطبي وقفازات طبية، وكواشف طبية للتشخيص.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات