ضربات موجعة للحوثي بعد محاولات تسلل

لقي العشرات من عناصر ميليشيا الحوثي مصرعهم في هجوم فاشل، استهدف مواقع قوات الجيش اليمني في أطراف مديرية السوادية بمحافظة البيضاء وسط، وفي هجوم استهدف مدينة حيس في محافظة الحديدة غرب البلاد في تصعيد مستمر، رداً على إعلان التحالف العربي والحكومة وقف إطلاق النار من جانب واحد لإتاحة فرصة السلام.

وذكرت مصادر عسكرية في محور البيضاء لـ«البيان»: إن أكثر من 30 من عناصر ميليشيا الحوثي لقوا مصرعهم، كما جُرح آخرون عند تنفيذ هجوم كبير على مواقع قوات الجيش في أطراف مديرية الســــــوادية، بهدف قطع الطريق الذي يربط جبهة قانية وحوران مع مديرية ردمان ومنطـــــقة (آل عواض) تحديداً، حيث تحتــــــــشد القبائل هناك اســـتعداداً لمواجهة ميلـــيشيا الحوثي.

وفي الحديدة دفعت الميليشيا الحوثية بالعشرات من عناصرها إلى الهلاك على أيادي القوات المشتركة المتمركزة على طول امتداد خطوط التماس في محافظة الحديدة غرب اليمن. وذكرت القوات المشتركة أن الميليشيا نفذت محاولة تسلل واسعة صوب مدينة حيس مركز المديرية من جهة قريتي الحلة والحمينية- جنوب غرب المدينة - وسرعان ما انكسرت بمصرع وجرح معظم المشاركين فيها وإجبار البقية على الفرار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات