موظفو دوائر الأردن الحكومية يستأنفون عملهم 26 الجاري

تونس نحو التعافي.. وفلسطين: لا إصابات لليوم الرابع

حراك في شوارع تونس مع تخفيف القيود | أ.ف.ب

أعلنت وزارة الصحة التونسية، أمس، عدم تسجيل أي حالة إصابة بفيروس «كورونا» (كوفيد 19) لأول مرة، منذ مطلع مارس الماضي، بينما تستعد الحكومة لمزيد من تخفيف القيود، في حين لم تشهد فلسطين أي إصابات جديدة بالفيروس، أمس، لليوم الرابع على التوالي.

وفي خطوة جديدة لتخفيف القيود فتحت تونس أمس، محلات بيع الملابس والمراكز التجارية ومراكز الحلاقة والتجميل مع مزيد من الإشارات إلى أن تونس اقتربت من السيطرة على الجائحة.
وقالت تونس إنها تتوقع أن ينكمش الاقتصاد بأكثر من 4.3 في المئة هذا العام في أسوأ ركود، منذ استقلال البلاد في 1956 وإن قطاع السياحة الحيوي مهدد بخسائر قد تصل إلى 1.4 مليار دولار، وفقدان 400 ألف وظيفة، بسبب تداعيات أزمة «كورونا».

لا إصابات
وفي فلسطين، أعلنت وزيرة الصحة د.ميّ الكيلة، أمس، عدم تسجيل أي إصابة جديدة بالفيروس لليوم الرابع على التوالي، بعد فحص جميع العينات، التي تم جمعها من مختلف المحافظات في حين سجلت 16 حالة شفاء جديدة.

وقالت الكيلة: إن حالات الشفاء الجديدة، التي سجلت في ضواحي القدس بلغت 7 وفي محافظة الخليل 7 حالات، ومحافظة سلفيت حالة واحدة ومحافظة نابلس حالة واحدة. وأوضحت وزيرة الصحة الفلسطينية أن عدد الإصابات المسجلة في فلسطين بفيروس «كورونا» استقر عند 547 إصابة، فيما بلغ عدد حالات الشفاء 367 حالة، ما يعني أن نسبة المتشافين ارتفعت إلى 67 في المئة من مجمل الإصابات المسجلة.

من جهتها،وجهت الحكومة الأردنية بعودة موظفي القطاع العام إلى العمل اعتباراً من 26 الجاري.

قرار مشروط
أما في الجزائر فربطت الحكومة رفع إجراءات العزل، بعدم تسجيل أي إصابة ووفاة بالوباء.

وطالب وزير الصحة عبدالرحمن بن بوزيد الجزائريين بالتزام تعليمات الوقاية من الفيروس.

وفي ما يتعلق بإجراءات رفع الحجر الصحي، قال بن بوزيد: «هذا قرار حكومي يتوقف على تطور تفشي وباء كورونا»، منوهاً بأنه سيتم رفع الحجر في حال «لم يتم تسجيل أي إصابة ووفاة بوباء كورونا»، داعياً الجزائريين إلى صناعة الكمامات داخل المنازل، خاصة أن الكمامات التي تستورد تخصص للعاملين في الصفوف الأولى مع المرضى من القطاع الصحي.

وبلغة الأرقام، أعلنت وزارة الصحة السعودية، أمس، تسجيل 1966 حالة مؤكدة جديدة، مشيرة إلى أن 0.6 في المئة فقط نسبة الوفيات بالوباء، كما أعلنت تسجيل 1280 حالة تعافٍ جديدة، ليصل مجموع حالات الشفاء في المملكة إلى 12 ألفاً و737 حالة، فيما أكدت الصحة العمانية تماثل 1211 للشفاء.وفي اليمن تم الإعلان عن 17 إصابة جديدة منها عشر حالات في عدن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات