«صنع في سوريا».. جهاز تعقيم ذكي ضد «كورونا»

ابتكر مهندس في محافظة حماة السورية، جهاز تعقيم ذكياً للأشخاص، يمكن استخدامه في مداخل المباني السكنية والمؤسسات الحكومية، في إطار الجهود الداعمة للتصدي لفيروس «كورونا».

وحسب وكالة الأنباء السورية «سانا»، فإن الجهاز يعتمد على آلية التحكم الذكي في التعقيم، عبر ثلاث طرق، الأولى بالضباب الكحولي، والثانية بالأشعة، والثالثة بكلتيهما معاً، غير أن طريقة الضباب الكحولي هي الموصى بها من منظمة الصحة العالمية.

وقال المهندس مسلم صليعي، الذي قام بتصميم الجهاز، مع مجموعة من المهندسين والفنيين، إن تصميم الجهاز، جاء بمتابعة من نقابة المهندسين، وتم تركيبه على مدخل مسجد الشريعة، وبعدها يمكن تعميمه على مختلف المنشآت الأخرى.

وحسب صليعي، يتم استخدام مواد تعقيم آمنة وفعالة، ومصرح ومسموح بها من وزارة الصحة، وتستخدم في مشافي سوريا، حيث يتحول الكحول إلى ضباب، لتعقيم الشخص الداخل من خلاله بشكل كامل، بزمن قياسي، لا يتعدى أربع ثوانٍ. كما أن الجهاز يحصي عدد الداخلين عبر بوابة التعقيم بدقة، في حين أن كلفة إنتاجه منخفضة.

وقال المهندس عبد الناصر الخليل رئيس فرع نقابة المهندسين في حماة، في تصريح مماثل، إن النقابة حاضنة وداعمة لمثل هذه الابتكارات، التي تصب في خدمة المصلحة العامة، لا سيما في ظل الظروف الراهنة، التي تسعى دول العالم قاطبة إلى إيجاد أفضل الطرق والوسائل للتصدي لفيروس «كورونا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات