تفاعل واسع مع مبادرة «الصلاة من أجل الإنسانية»

أعلن مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات «كايسيد»، مشاركته في مبادرة الصلاة من أجل الإنسانية الخميس المقبل 14 مايو، والتي دعت إليها اللجنة العليا للأخوة الإنسانية.

وقال المركز في «تغريدة» على «تويتر»: «نؤيد بقوة دعوة اللجنة العليا للأخوة الإنسانية للصلاة من أجل الإنسانية يوم الخميس الموافق 14 مايو».

ويعد مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات، منظمة دولية تأسست عام 2012 من قبل المملكة العربية السعودية والنمسا وإسبانيا والفاتيكان.

إلى ذلك، أعلن البروفيسور إيثيان إهيلي، الأمين العام لاتحاد الجامعات الأفريقية، مشاركته في مبادرة الصلاة من أجل الإنسانية يوم الخميس المقبل الموافق 14 مايو الجاري، التي دعت إليها اللجنة العليا للأخوة الإنسانية، ليرفع الله وباء «كورونا» ويعين الإنسانية على مواجهته.

وقال إهيلي خلال مقطع فيديو نشره الاتحاد: إن هذه الدعوة مستوحاة من مبادئ وثيقة الأخوة الإنسانية، مضيفاً أن الاتحاد يتشارك مع اللجنة العليا للأخوة الإنسانية إيمانها بأهمية البحث العلمي في التصدي لهذا الوباء، مع ضرورة الإيمان واللجوء إلى الله ليعيننا في مواجهته.

ودعا إهيلي أساتذة وطلاب الجامعات الأفريقية إلى المشاركة في هذا الحدث الإنساني، وأن يتوجهوا إلى الله بالصلاة والدعاء يوم الخميس 14 مايو، من أجل أن يرفع الله وباء فيروس «كورونا».

ويعد اتحاد الجامعات الأفريقية واحداً من أهم اتحادات الجامعات العالمية، إذ يضم في عضويته أكثر من مائتي مؤسسة تعنى بالتعليم العالي، والبحث العلمي من مختلف دول القارة الأفريقية ومجموعاتها اللغوية.

يذكر أن اللجنة العليا للأخوة الإنسانية كانت قد أصدرت بياناً دعت فيه القيادات الدينية وجموع الناس حول العالم للصلاة والصيام والدعاء من أجل الإنسانية يوم الخميس 14 مايو 2020، وأعلن فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، والبابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، وعدد كبير من الشخصيات الدينية والسياسية والمجتمعية ترحيبهم ومشاركتهم في هذا الحدث العالمي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات