مصر تكشف أسباب ارتفاع إصابات كورونا في مايو

سجلت مصر منذ بداية شهر مايو الجاري ارتفاعا ملحوظا في الإصابات بفيروس كورونا المستجد، منذ ظهوره في فبراير الماضي.

ونقل موقع مصراوي عن مصدر بوزارة الصحة المصرية، قوله إن زيادة عدد الإصابات بفيروس كورونا مؤخرًا يعود إلى 3 أمور، أولها التوسع في إجراء تحاليل "PCR" والفحص السريع خلال الأسبوعين الأخيرين.

والأمر الثاني زيادة عدد المخالطين للحالات المصابة، التي تلتزم العزل المنزلي وتتابعها فرق وزارة الصحة بصفة دورية، ويخرج من بينها أغلب الإصابات الجديدة.

فضلًا عن السلوكيات الخاطئة لبعض المواطنين وعدم اتباعهم الإجراءات الوقائية اللازمة.

ومنذ بداية مايو الجاري (8 أيام)، بلغ عدد الحالات التي سجلتها وزارة الصحة 2939 إصابة، وهو أعلى رقم مسجل بالمقارنة بالشهور الماضية بنسبة 34.6%، بينما سجلت 5537 حالة منذ بداية الأزمة في 14 فبراير الماضي (77 يومًا) بنسبة 65.4%.

وفي وقت سابق الجمعة، أكد خالد مجاهد، أن مصر لن تصل إلى المرحلة الثالثة لتفشي فيروس كورونا، مشيرًا إلى أن مصر لا تزال في المرحلة الثانية من تفشي الفيروس، مضيفًا أنه طالما المواطنين يلتزمون بالإجراءات الوقائية لن ننتقل الي المرحلة الثالثة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات