بالفيديو.. يدمرون محطة كهربائية قيمتها 600 مليون دولار ليبيعونها خردة!

التسلط على رقاب الناس والفقراء لم يعد يكفهم، فنقلوا نشاطهم إلى سرقة وبيع كل ما يمكن بيعه، وآخر جرائمهم وسرقاتهم تدمير محطة حرارية لإنتاج الكهرباء تقدر قيمتها بـ 600 مليون دولار ليبيعونها كخردة بثمن بخس.

حيث تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الأربعاء مقطع فيديو يظهر تدمير برج التبريد ضمن لمحطة زيزون الحرارية في ريف حماة من قبل عناصر "الحزب الإسلامي التركستاني" العامل في منطقة سهل الغاب وريف اللاذقية الشرقي. وذلك ضمن عمليات "تفكيك الغنائم" وبيعها منذ أكثر من 4 أعوام وحتى اللحظة.

وبحسب موقع "زمان الوصل" فإن برج "التبريد" كان آخر القطع التي فككها الحزب من المحطة تحت بند "الغنائم"، في المنطقة التي اعتبرت حصة الحزب المذكور بعد السيطرة على منطقة جسر الشغور وقرى وبلدات في سهل الغاب وريف اللاذقية الشرقي.

وبدأ الحزب المذكور بتفكيك المحطة منذ عام 2016، حيث تم فك العديد من القطع والمحركات والترانسات والمضخات وبيعها بمبالغ تجاوزت 250 ألف دولار أميركي إلى تجار في المنطقة.

يشار إلى أن قيادات الحزب أجّرت ولمدة طويلة في عام 2018 عدة أقسام من المحطة إلى تاجر حديد من أبناء المنطقة بمبلغ مالي كبير جداً، وبعدها استثمر منها عدة قطع صالحة للعمل وقام بشرائها من الحزب، كما تم تفكيك جميع "رودتيرات" النحاس، وبيعها بأسعار بخسة، حيث إن سعرها يضاعف المبالغ التي تم بيعها بأكثر من 70 مرة.

الجدير بالذكر أن "الحزب الإسلامي التركستاني" فكك المحطة بالاشتراك مع "هيئة تحرير الشام".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات