افتتاح المساجد والسماح بإقامة صلاة الجمعة في سوريا

أعلنت وزارة الأوقاف السورية نيتها افتتاح المساجد لإقامة صلاة الجمعة فقط، اعتبارا من يوم الجمعة المقبل 8 مايو. وبحسب صفحة الوزارة في موقع "فيس بوك" فإن تعليق باقي الصلوات يبقى مستمرا حتى إشعار آخر.

وقالت الوزارة إن صلاة الجمعة ستقام وفقًا لضوابط صحية كحضور كل مصل مع كمامته. بالإضافة إلى تباعد المصلين فيما بينهم مسافة كافية لا تقل عن متر ونصف، وتعقيمهم عند باب المسجد، وعدم حضور المرضى ومن تظهر عليهم أي أعراض شبيهة بأعراض فيروس كورونا المستجد.  

وأضافت الوزارة إن مواضىء ومصليات النساء ستبقى مغلقة وستعقم المساجد قبل صلاة الجمعة وبعدها، ولن تتجاوز خطبة الجمعة مدة عشر دقائق. وستكون لجان المساجد مسؤولة عن حسن تطبيق هذه الضوابط الصحية، كل في مسجده.

وكان المجلس العلمي الفقهي التابع للوزارة، أصدر فتوى بتعليق صلاة وخطبة الجمعة وصلاة الجماعة في المساجد وتعليق الدروس الدينية واللقاءات الجماعية كإجراء احترازي للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وبدأت الحكومة السورية بتخفيف إجراءات الحظر المتبعة في إطار منع انتشار الفيروس. إذ سُمح بتنقل المواطنين بين مراكز المدن والأرياف خارج أوقات حظر التجول، مع استمرار إيقاف وسائل النقل الجماعي.

بالإضافة إلى فتح الأسواق الشعبية، وجميع الفعاليات والمحال التجارية والصناعية والخدمات يوميًا، من الساعة الثامنة صباحًا حتى الساعة الخامسة مساء.

وبحسب بيانات وزارة الصحة السورية فقد تماثل للشفاء 21 شخصًا مصابًا بالفيروس، وتوفي أربعة أشخاص، من مجموع الإصابات التي بلغ عددها 45 إصابة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات