رئيس جامعة معدن بالهند : نتضامن مع اللجنة العليا للأخوة الانسانية للصلاة والدعاء

أعرب فضيلة الشيخ إبراهيم الخليل البخاري رئيس جامعة معدن الثقافة الإسلامية بالهند بترحيب مبادرة اللجنة العليا للأخوة الانسانية وقرارها التاريخي للصلاة والدعاء لأجل الانسانية يوم الخميس الموافق لـ 14 من مايو الجاري مضيفا بأننا نحن مسلمي الهند مع إخواننا من مختلف الطوائف وأصحاب الديانات والمعتقدات في الهند سنشارك في هذه المبادرة التي هي مسؤولية جماعية على جميع البشرية بالصلاة والصوم وفعل الخير والدعاء الى الله جل وعلا ان يرفع عن الإنسانية بلاء فيروس كورونا وأن يعيد إليها الأمن والاستقرار والصحة والنماء.

فإن الوحدة والبعد عن الاختلافات تساعدان على مواجهة التحديات وتجاوز العقبات الناتجة فى العالم عن تفشي فيروس كورونا.

وبهذا الصدد نهنئ اللجنة العليا للأخوة الانسانية على هذا القرار التاريخي في هذه الآونة الحرجة التي تنتشر فيها فيروس كورونا المستجد في العالم بشكل عشوائي لأن الإنسان مهما بلغ من التقدم العلمي فهو عاجز أمام قدرة الخالق جل وعلا،  فعلينا كعباد له أن نتضرع الى المولى عز وجل بقلب خاشع لأن يرفع هذا البلاء عن جميع البشر في أقرب وقت.

كما أدعو الله عز وجل بصدق واخلاص أن يدفع عنا هذا الوباء المهدد للانسانية وأن يرفع عنا شرها وسمومها وعن جميع بني الإنسان في العالم بلطفه ورحمته ، وأن يرفع عنا البلاء والوباء والزلازل والمحن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات