السفارة المصرية بالكويت تكشف تفاصيل أحداث مركز إيواء كبد

أصدرت السفارة المصرية لدى الكويت بيانا بشأن الأحداث التى جرت فى مركز إيواء كبد مساء أمس جاء فيه "تابعت السفارة الأحداث المؤسفة التى شهدها مركزى الإيواء فى منطقة كبد وجليب الشيوخ مساء أمس الأحد، وإذ تؤكد السفارة أن هذه التصرفات غير مقبولة بأى حال من الأحوال، فإنها تعرب عن تقديرها لحسن تعامل السلطات الكويتية مع الموقف، مؤكدين ثقتنا الكبيرة فى حكمة الأخوة بوزارة الداخلية"، وفق البيان الذى نشرته الراى الكويتية.

 
وأضافت السفارة فى بيانها، نود الإشارة إلى أنه تم إيفاد مسؤولي القنصلية مساء أمس لمدرسة سلمى بنت حمزة بجليب الشيوخ للقاء ممثلين عن أبناء الجالية المقيمين بمركز الإيواء، بحضور المسئولين الكويتيين، وقد تمت دعوة أبناء الجالية للابتعاد عن أى مشكلات، وكذا إحاطتهم بالتطورات ذات الصلة ببدء الرحلات المنتظرة لعودتهم إلى مصر خلال الأسبوع الجارى، مع إعادة التأكيد على استعداد السفير لاستقبال ممثلى مخالفى الإقامة فى مقر السفارة فى أى وقت، إلى جانب الزيارات التي قامت بها القنصلية لمراكز الإيواء خلال الفترة الماضية.
 
وأضافت السفارة أنها تتابع مع المسئولين الكويتيين ترتيبات تسيير رحلات طيران لمخالفى الإقامة، وقد وافانا الجانب الكويتى بالبيانات الخاصة بالمسجلين فى هذه المراكز نهاية الأسبوع الماضى، والتى تمت موافاة القاهرة بها، علماً بأنه سيتم تسيير رحلتين هذا الأسبوع للسيدات والأطفال وكبار السن، على أن يتبعها رحلات أخرى خلال الفترة القادمة، كما أن السلطات المصرية تقوم بتجهيز أماكن للحجر الصحى للعائدين من مخالفى الإقامة بما يتوافق مع طلباتهم وظروفهم.
 
وفى النهاية تهيب السفارة بأبناء الجالية المقيمين فى مراكز الإيواء الالتزام الكامل بالتعليمات التى تصدرها السلطات الأمنية الكويتية وعدم الانسياق وراء مثيرى الشغب ومروجى الشائعات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات