مجهولون يستهدفون مقراً حكومياً في سوريا

قتل تسعة عناصر من قوات الأمن السورية اليوم الإثنين بأيدي مجهولين هاجموا مديرية حكومية في محافظة درعا جنوبي البلاد.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن، إن «مجهولين هاجموا مديرية ناحية المزيريب في ريف درعا الغربي، وخطفوا تسعة عناصر من القوات الأمنية فيها قبل أن يقتلوهم رمياً بالرصاص ويرموا جثثهم في ميدان في البلدة».

ومنذ استعادة الجيش السوري السبطرة على محافظة درعا في صيف العام 2018، تشهد المنطقة تفجيرات واغتيالات تستهدف بشكل خاص قوات الجيش السوري أو مدنيين، وقد أودت بحياة مئات الأشخاص. وتبنى تنظيم «داعش» عمليات عدة، إلا أن هجمات عدة بقي منفذوها مجهولين.

وأوضح عبد الرحمن أن «هجوم اليوم يُعد نادراً من حيث حصيلة القتلى المرتفعة»، مشيراً أيضاً إلى أن الهجمات ضد قوات الجيش السوري عادة ما تستهدف حواجز لها أو دوريات وليس مديرية حكومية كما حصل اليوم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات