دار الإفتاء المصرية تحذر من خرافة "صرخة يوم الجمعة"

حذرت دار الإفتاء المصرية، الأحد، من خرافة انتشرت مؤخرا على وسائل التواصل الاجتماعي ترتبط بحلول منتصف شهر رمضان هذا العام.


ونشرت دار الإفتاء المصرية في حسابها على موقع فيسبوك أنه قد "انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي فيديو عن بداية رمضان (الحالي) في يوم جمعة، وأن 15 رمضان سيوافق يوم جمعة، وبعض المنشورات بها حديث يستغله البعض لتخويف الناس من يوم الجمعة الموافق 15 من شهر رمضان هذا العام، حيث أطلقوا عليه #صرخة_يوم_الجمعة".

وأكدت دار الإفتاء أن البعض يستشهد بحديث غير صحيح منسوب إلى النبي محمد، يزعمون أنه يشير إلى وقوع أهوال في هذا اليوم، وأكدت أن الأمر برمته "خرافة" يجب التحذير منها، وفقاً لسكاي نيوز عربية.

وكانت دار الإفتاء المصرية حذرت، في أبريل الماضي، من الجماعات الإرهابية التي دأبت منذ بداية أزمة فيروس كورونا، على إطلاق دعوات تهدف إلى إثارة البلبلة وخرق الإجراءات الوقائية التي وضعتها الدولة.

وحذرت دار الإفتاء المصرية من "الانسياق وراء المتاجرين باسم الدين، ومن الصدام مع المجتمع وتبنى الآراء المتشددة ومخالفة القواعد العامة التي تضعها السلطات المختصة".

كلمات دالة:
  • صرخة يوم الجمعة،
  • مصر ،
  • دار الإفتاء
طباعة Email
تعليقات

تعليقات