الجيش المصري ينفذ عملية نوعية في سيناء ويقتل إرهابيين

أستهدفت القوات المسلحة المصرية اثنين من المسلحين في سيناء بناء على معلومات استخباراتية تفيد بتواجد بؤرة إرهابية بإحدى المزارع بشمال سيناء.

ووفقاً للقوات المصرية «قامت قوات الجيش بتنفيذ عملية نوعية ونتيجة لتبادل إطلاق النيران تم استهداف فردين شديدي الخطورة عثر بحوزتهما على رشاش متعدد وجهاز لاسلكي وكمية من الذخائر».

وأشارت قوات الجيش المصري إلى أن «أبطال القوات المسلحة تنفذ مهامها بكل إصرار وعزيمة لاقتلاع جذور الإرهاب والحفاظ على أمن واستقرار الوطن».

وكان الجيش المصري، قد أعلن مساء امس الخميس، عن مقتل وإصابة 10 من عناصره جراء انفجار استهدف مركبة مدرعة في مدينة بئر العبد شمال سيناء.

ويواصل أبطال القوات المسلحة تنفيذ مهامهم بكل إصرار وعزيمة لاقتلاع جذور الإرهاب والحفاظ على أمن واستقرار الوطن.

إلى ذلك، ندد الآلاف من أهالى قرية كوم اشو بمنطقة أبيس في مركز كفر الدوار، بالإرهاب من خلال الهتافات المدوية في جنازة الشهيد أحمد حامد محمد عبدالنبى، الذي استشهد نتيجة انفجار عبوة ناسفة بإحدى المركبات المدرعة جنوب بئر العبد في سيناء.

واحتشد الآلاف من أهالي القرية والقرى المجاورة منذ الصباح الباكر لانتظار وصول الجثمان، وشارك عدد كبير من ضباط وضباط صف وجنود القوات المسلحة والقيادات الأمنية والتنفيذية والدينية بالمحافظة، في تشييع جثمان الشهيد الذي جاء ملفوفاً بعلم مصر، وتم تشييع جثمانه إلى مثواه الأخير بمدافن القرية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات