الأزهر الشريف: جريمة بئر العبد تدل على خسّة مرتكبيها

نعى الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، أبطال القوات المسلحة المصرية البواسل الذين استشهدوا أمس في انفجار عبوة ناسفة بإحدى المركبات المدرعة جنوب مدينة بئر العبد.

وأكد الأزهر الشريف أن هذه الأفعال الإجرامية تدل على خسة مرتكبيها وتجردهم من أدنى معاني الإنسانية، وعدم مراعاتهم حرمة الدماء ولا حرمة هذا الشهر الفضيل، معرباً عن ثقته بقدرة القوات المسلحة المصرية على القصاص لشهداء الوطن من تلك العناصر الإرهابية والحفاظ على أمن الوطن واستقراره.

وتقدَّم شيخ الأزهر بخالص التعازي للقوات المسلحة ولأسر شهداء الواجب الوطني، سائلاً الله -عز وجل- أن يتغمدهم بواسع رحمته، ويسكنهم فسيح جناته، ويلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، وأن ينعم على المصابين بالشفاء العاجل، ويحفظ مصر وأهلها من كل مكروه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات