سكان العالم يتنفسون خارج قيود «كورونا»

احتفل سكان دول عدة عربياً وعالمياً بالتنفس خارج قيود الحجر التي فرضتها المعركة لمنع تفشي وباء «كورونا»، حيث بدأت دول مختلفة الفك التدريجي والمدروس للإجراءات للتخفيف عن مواطنيها، وكذلك لتخفيف الانعكاسات الاقتصادية التي خلفتها تلك الإجراءات. وأعادت دول عربية منها سلطنة عمان والأردن، فتح بعض الأنشطة التجارية التي كان تم إغلاقها.

وفي إسبانيا، ينتظر أن تعلن الحكومة عن خطتها لتخفيف القيود. وسمح اعتباراً من الأحد للأطفال بالخروج للعب في الشوارع. وفي إيطاليا، تشمل سبل تخفيف العزل التي تبدأ في 4 مايو حظر التجمعات والتنقلات بين المناطق. وفي أستراليا، عاد راكبو الأمواج إلى شاطئ بوندي الشهير في سيدني، لكنه لا يزال محظوراً على المتنزهين. وفي نيوزيلندا، احتفل السكان بتخفيف العزل عبر الخروج إلى محال الطعام وشراء القهوة والحلويات والبطاطس المقلية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات