السودان يفرض العزل العام على الخرطوم لتطويق كورونا

قال وزير الإعلام السودان، فيصل محمد صالح إن السلطات ستفرض العزل العام على العاصمة الخرطوم، لثلاثة أسابيع بعد اكتشاف عشر حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، يوم الاثنين.

ونقلت وكالة رويترز عن الوزير السوداني، أن العزل العام في الخرطوم؛ وهي أكثر مدن البلاد سكانا، سيبدأ يوم السبت، لأجل كبح تفشي الوباء.

وتم تسجيل 29 إصابة بفيروس كورونا المستجد إجمالا في السودان، مما أدى إلى وفاة 4 أشخاص، فيما تعافى أربعة آخرون.

وفي إجراء ذي صلة، أعلنت السلطات السودانية، في وقت سابق، حظر نقل جميع الركاب على الطرق التي تربط بين مختلف مدن البلاد.

ويوم الأحد، أصدر رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، أمر طوارئ في البلاد، في إطار جهود كبح انتشار وباء كورونا (كوفيد 19).

وبموجب القرار الجديد، ستعاقب السلطات من يخالفون التعليمات بالعقوبات المنصوص عليها في قانون الطوارئ وحماية السلامة العامة لسنة 1997.

وتشمل العقوبات كل شخص يعتدي على الكوادر الطبية أثناء القيام بعملها، فضلا عن اتلاق المنشآت الصحية أو مراكز العمل.

وتسري العقوبات أيضا على كل من يتورط في تهريب الأشخاص عبر الحدود أو مساعدتهم على الدخول إلى الأراضي السودانية.

ويلوح الأمر بعقوبات ضد من يتورط في احتكار الدواء أو الغذاء أو زيادة سعرهما، إضافة إلى نشر شائعات لأجل التضليل بشأن الجائحة.

ونبهت السلطات إلى معاقبة كل من يخالط المصابين أو المشتبه في إصابتهم أو رفض مباشرة العلاج المقرر من قبل الأطباء، وهذه العقوبات تسري أيضا على من يرفض الحجر الصحي أو يمتنع عن تسليم مصابين.

في غضون ذلك، تشمل العقوبات عدم الالتزام بإغلاق المؤسسات التعليمية أو دور الرياضة والمراكز التجارية والأسواق والمنتزهات والملاهي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات