المنطقة.. عزل وتفاؤل وتخفيف قيود

صورة جوية تظهر شوارع مكة المكرمة خالية من المارة أ .ف.ب

بدأت الإجراءات التي اتخذتها دول المنطقة تحقق مبتغاها، حيث يسود في الأردن حالة تفاؤل بوقف تفشي فيروس «كورونا» بعد عدم تسجيل أي إصابة جديدة أول من أمس في وقت اتجهت البحرين إلى التخفيف من القيود المفروضة جراء الوباء.

وسمحت البحرين باستئناف عمل المحلات التجارية والصناعية بشروط، في أول تخفيف للقيود المفروضة للحد من انتشار الفيروس.

وفتحت محلات تجارية أبوابها لاستقبال الزبائن في العاصمة المنامة، بعد تخفيف القيود بدءاً من مساء أول من أمس. وما تزال صالات السينما ومراكز التجميل للرجال والنساء والصالات الرياضية مغلقة. وتقوم المطاعم بتوصيل الطلبات للمنازل فقط.

وفي عُمان، نقلت وكالة الأنباء العمانية عن وزارة الصحة أن 109 حالات قد تماثلت للشفاء.

أما في الكويت، فأعلن وزير الصحة د. باسل الصباح شفاء عشر حالات من المصابين بالفيروس ليرتفع عدد الحالات التي تعافت إلى 133 حالةً.

وفي السعودية، أكدت وزارة الصحة أنها تتجه للاستفادة من كافة العلاجات، ومنها حقن المصابين بلازما دم المتعافين من كورونا.

تفاؤل
عربياً، يسود في الأردن حالة تفاؤل كبيرة بإمكانية احتواء الوباء بعد مرور يوم الجمعة بلا إصابات جديدة. وقال مدير عمليات خلية أزمة «كورونا» في المملكة مازن الفراية، إن حظر التجول يؤتي ثماره بوقف انتشار الفيروس. وتابع إن التزام الأردني أوقف حركة الوباء وتمدده وهذا هو المبتغى والغاية.

أما في لبنان، فتم تنفيذ قرار عزل مدينة بشري شمالي البلاد، من قبل المجلس البلدي وقوات الأمن، في مسعى لمنع انتشار الفيروس.

قرار
إلى ذلك، ومع اقتراب حلول شهر رمضان، أكدت وزارة الأوقاف المصرية، أن صلاة التراويح التي تجمع مئات الآلاف كل ليلة على مستوى الجمهورية، سيتعذر إقامتها طالما بقي الحال على ما هو عليه. وأضافت، في بيان، أنه «لا مجال لصلاة الجمع والجماعات أو التراويح في المساجد ما لم تزل علة غلق المساجد».

وفي السعودية، قال وكيل وزارة الشؤون الإسلامية في المملكة د.محمد العقيل، إنَّ قرار تعليق الصلاة في المساجد بسبب انتشار فيروس كورونا سيستمر حتى في شهر رمضان، ما لم يصدر من الجهات المعنية قرار بخلاف ذلك. وأشار إلى أنَّ قرار تعليق الصلاة بالمساجد يأتي انطلاقاً من الحرص على منع انتقال العدوى.
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات